أخبار

ليبيا... إبعاد حفتر لإنهاء الأزمة
تاريخ النشر: 27 سبتمبر 2014 18:35 GMT
تاريخ التحديث: 27 سبتمبر 2014 18:37 GMT

ليبيا... إبعاد حفتر لإنهاء الأزمة

مصر وفرنسا تتفقان على الاعتراف بمجلس طبرق للنواب بصفته "المؤسسة الشرعية الوحيدة"، وإبعاد حفتر، على أمل إنهاء الأزمة.

+A -A
المصدر: إرم- من مدني قصري

يرى المراقبون أن الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، باتت تجمعه حول الأزمة في ليبيا ”رؤية مشتركة“ مع وزير الدفاع الفرنسي، جان إيف لودريان، الذي استقبله الرئيس المصري في القصر الرئاسي، يوم 15 أيلول/ سبتمبر.

ووافقت الدولتان على الاعتراف بمجلس طبرق للنواب بصفته ”المؤسسة الشرعية الوحيدة“، فيما تفضل بعض الدول الغربية وعلى رأسهم بريطانيا الحفاظ على الحوار مع المؤتمر الوطني العام؛ البرلمان السابق.

وقال مسؤول مصري: ”على الأرض، الجنرال حفتر خيّب آمالنا، لقد عجز عن احتواء حركة أنصار الشريعة التي ما انفكت تعزز مواقعها في برقة،“ ولذلك يبدو أن هناك إجماعا بدأ يتمخض بين الطرفين الليبي والمصري لإبعاد حفتر.

وأضاف المسؤول: ”منذ تعيين رئيس جديد للأركان، العقيد عبد الرزاق الناظوري، وهو الرقم الثاني السابق لحفتر، في 24 أغسطس/آب، والخطة ترتسم تدريجيا. يجب مواصلة خطة الكرامة، لكن مع إقصاء حفتر“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك