أخبار

البابا تواضروس يُوقف كاهنًا عن العمل بسبب ملابس القبطيات
تاريخ النشر: 05 مايو 2016 22:43 GMT
تاريخ التحديث: 06 مايو 2016 4:46 GMT

البابا تواضروس يُوقف كاهنًا عن العمل بسبب ملابس القبطيات

القرار البابوي، الذي حمل رقم لسنة 2016 تضمن إيقاف القس شنودة منصور، عن جميع الأعمال الكهنوتية، لحين انتهاء التحقيقات معه

+A -A
المصدر: حسن خليل - إرم نيوز

قرر تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريريك الكرازة المرقسية، إيقاف كاهن عن الخدمة، بسبب تصريحات في أحد البرامج الفضائية، عن ملابس النساء القبطيات، خلال حفلات الزفاف.

وتضمن القرار البابوي، الذي حمل رقم لسنة 2016 إيقاف القس شنودة منصور، عن جميع الأعمال الكهنوتية، لحين انتهاء التحقيقات معه، بمعرفة المجلس الإكليريكي للكهنة، فيما هو منسوب إليه، حيث شارك في برنامج حواري، بإحدى القنوات الفضائية، وأثارت تصريحاته الرأي العام القبطي، بعد توجيه انتقادات عن ذهاب البنات والسيدات المسيحيات للكنيسة دون احتشام، خاصة في حفلات الزفاف.

وكان القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية، قد صرح بأن الكنيسة تثق في بناتها، وتحترمهن وتقدرهن، معبراً عن استياء الكنيسة، مما جاء في البرنامج التلفزيوني على لسان الكاهن، والتي تناولت ملابس البنات والنساء المسيحيات، التي يرتدينها في مناسبات الزفاف، مؤكدًا أنه حين تكون هناك أي ملاحظات للكنيسة على هذا الأمر، فعلاجه يكون من خلال العمل الرعوي داخل الكنيسة.

ولفت المتحدث الرسمي، باسم الكنيسة، إلى أن التنبيهات التي تصدرها بعض الإيبارشيات، تدخل في نطاق العمل الرعوي، ولا تعني مطلقا عدم ثقة الكنيسة في أبنائها، مشدداً على أن ما طرح من آراء، تخص أصحابها فقط.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك