وزير الخارجية المصري ينصف الصحفيين في أزمتهم مع الداخلية

وزير الخارجية المصري ينصف الصحفيين في أزمتهم مع الداخلية

المصدر: محمود غريب - إرم نيوز

ثمّن وزير الخارجية المصرية، سامح شكري  الخميس، الدور الوطني للصحفيين والإعلام، خاصة في ظل التحديات والأزمات الجمة التي تواجه الدولة المصرية

تصريحات وزير الخارجية، جاءت في معرض رده عن الاتهامات التي تُوجّه للصحفيين، على خلفية أزمتهم مع وزارة الداخلية، إثر اقتحام قوات الأمن لمقر النقابة العامة وإلقاء القبض على اثنين من الصحفيين، وهو ما أثار ردود فعل غاضبة للجماعة الصحفية، التي صعدت ضد الوزارة وطالبة بإقالة الوزير واعتذار الرئيس

وقال سامح شكري، خلال إجتماعه مع رؤساء لجان الدفاع والأمن القومي، ولجنة الشئون العربية والشئون الخارجية بالبرلمان: ”إن الإعلام سلطة رابعة، والصحافة لها دور مهم في الفترة الحالية، فهم ينقلون للمواطن ما يدور بشكل مستمر، ولهم مردود إيجابي لا يمكن إنكاره

وقال مصدر من لجنة الشئون العربية والشئون الخارجية بالبرلمان لـ“إرم نيوز“ إن الوزير سامح شكري تحدث عن الصحفيين بشكل لائق، رافضًا الاتهامات التي يوجها البعض إليهم، كونهم يسعون لقلب نظام الحكم أو التعاون مع جهات أجنبية.

وأشار المصدر، إلى أن الوزير شدد خلال الاجتماع على أن الدولة المصرية على مدار السنوات الماضية دعّمت حرية الصحافة والإعلام، وأن السفارات المصرية بالخارج صححت المغالطات التي يثيرها البعض، حول حرية الصحافة والإعلام والمساحات التي تعطيها الدولة للعمل الصحفي، وتضمن له الحماية القانونية.

تصريحات الوزير شكري تعتبر أول تعليق رسمي من الحكومة المصريّة تجاه الأزمة الدائرة بين الصحفيين ووزارة الداخلية، حيث التزمت رئاسة الجمهورية الصمت إزاءها، فيما تجاهل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، في كلمة ألقاها أثناء إطلاق احتفالية موسم حصاد القمح، الأزمة الراهنة بين وزارة الداخلية والصحفيين التي نشبت بعد قيام قوات الأمن باقتحام مقر نقابة الصحفيين.

وأعلنت عدد من النقابات المهنية، تضامنها مع نقابة الصحفيين وتأييدها للخطوات التي قررها الصحفيون في جمعيتهم العمومية أمس الأربعاء، ومن بينها نقابة المحامين التي قررت هي الأخرى تنكيس علمها ورفع علم أسود، ونقابة الأطباء، ونقابة الاجتماعيين ونقابة المهندسين.

ونظم صحفيون مصريون، مساء الخميس الماضي، مسيرة صامتة، من مقر نقابتهم إلى دار القضاء العالي، حيث مقر النائب العام المصري، نبيل صادق؛ لتقديم بلاغين قضائيين ضد وزير الداخلية، اللواء مجدي عبدالغفار، ردًا على ”انتهاكات واسعة لاحقت صحفيين“ أثناء تظاهرات 25 أبريل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com