أخبار

مسؤول مصري يُلقي اللوم على توم وجيري لنشرهما ثقافة العنف
تاريخ النشر: 05 مايو 2016 10:48 GMT
تاريخ التحديث: 05 مايو 2016 11:02 GMT

مسؤول مصري يُلقي اللوم على توم وجيري لنشرهما ثقافة العنف

يرى المسؤول أن توم وجيري يرسم صورة فكاهية للعنف مفادها أنه يمكنني أن أضرب وأفجر غيري.

+A -A
المصدر: إرم نيوز- داليا أبو الخير

ألقى مدير الهيئة العامة للاستعلامات المصرية صلاح عبد الصادق أثناء مشاركته في ندوة بجامعة القاهرة اللوم على مسلسل الأطفال الكرتوني الشهير توم وجيري في نشره ثقافة العنف بمنطقة الشرق الأوسط ومصر، الأمر الذي أثار موجة سخرية واسعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وحسب صحيفة ”إيجيبشيان غازيت“ المصرية الناطقة باللغة الإنجليزية، قال مدير الهيئة  صلاح عبد الصادق إن ”كرتون توم وجيري يرسم صورة فكاهية للعنف لإيصال رسالة للمشاهد، مفادها أنه يمكنني أن أضرب ويمكنني أن أفجر غيري بالمتفجرات، بحيث ترسخ تلك الأفكار في ذهن المشاهد وكأنها أمر طبيعي لا ضير بها.“

وأردفت الصحيفة في النقل عن عبد الصادق ”أصبح من الشائع أن نجد شاباً في مقتبل العمر يقضي ساعات طوال مستمتعا بلعبة فيديو يقتل ويسفك الدماء فيها، وهو في غاية السعادة والرضا.“

وواصلت الصحيفة في ذكر تصريحات عبد الصادق الذي رأى أن ”الشباب يعاني من ضغوطات مجتمعية تجبرهم على اعتياد العنف ومظاهر، بحيث يتقبلونه ويعتبرونه أمراً اعتياديا شيئا فشيئا“.

في ردود الفعل على تصريحات مدير الهيئة العامة للاستعلامات المصرية، امتلأت مواقع التواصل الاجتماعي بالتعليقات الساخرة، حسب ما رصدت صحيفة ”واشنطن تايمز“.

وجاء في الصحيفة أنه ”أمر مثير للسخرية أن نجد مسؤول دولة، يدلي بتصريح يلقي فيه باللوم على أفلام الكرتون وألعاب الفيديو، بدعوى أنها المسببه للعنف في المنطقة“.

في حين كثرت تغريدات ومشاركات الساخرين على موقع ”تويتر“ حول تصريحات عبد الصادق.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك