مصر تأمل في انتعاش سوق الفنادق

مصر تأمل في انتعاش سوق الفنادق

المصدر: ياسمين عماد- إرم نيوز

أكدت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، أن الحكومة المصرية، تأمل في انتعاش سوق الفنادق وقطاع السياحة بالبلاد، بعد تخطيط عدد من شركات الفنادق الكبرى، افتتاح فنادق جديدة لها في مصر.

وأشارت إلى أن كبار شخصيات الحكومة المصرية، والفنانين، تجمعوا على ضفاف النيل، في نوفمبر الماضي، في حفل افتتاح فندق ريتز كارلتون الوحيد بمصر، والذي كان من المقرر افتتاحه في العام 2011، إلا أنه تم تأجيله، نتيجة لعدم الاستقرار الذي تشهده منطقة وسط المدينة، التي تم إنشاء الفندق بها.

وبحسب الصحيفة، فإن الافتتاح الضخم، يأتي في مواجهة قطاع السياحة المعتل، نتيجة لما تشهده البلاد من عدم استقرار سياسي وأمني، مشيرة إلى أن افتتاح فنادق جديدة، أصبح أمرًا نادرًا في مصر، بعد أن انخفض معدل إشغالات الفنادق من 75% إلى 40% بعد ثورة يناير 2011.

وطبقا لشركة ”جي جي ال“ للخدمات العقارية، فإن أقل من 650 غرفة فندقية جديدة، في طابور الانتظار لعامي 2016 و2017.

لكن المستثمرين الذين يقومون بافتتاحات جديدة في ظل تعثر السياحة، يشيرون إلى العوامل الإيجابية من نمو السياحة الداخلية بين المصريين ورجال الأعمال، رغم انخفاض السياحة الخارجية.

ويؤكد المسؤول عن عمليات شركة فنادق ريتز كارلتون حول العالم، بوب كارازامي، بعد نظر رؤية الشركة، وعدم تركيزها على مكاسب المدى القريب.

ورغم ارتفاع متوسط المعدلات اليومية، إلا أن العائد من كل غرفة انخفض، بسبب ضعف العملة المصرية.

ونقلت الصحيفة عن محللين، قولهم إن سلاسل الفنادق العالمية الكبرى لم تتأثر كثيرًا، حيث تعمل بموجب عقود إدارية، مؤكدين أن الفنادق المحلية الصغرى، هي التي تواجه وقتًا عصيبًا.

من جانبه، صرح يحيى رشاد، وزير السياحة المصري، في مقابلة صحفية، بأن الربع الأول من هذا العام، يشهد انخفاضًا حادًا، إلا أنه يأمل في جذب 10 ملايين سائح مرة أخرى بحلول العام المقبل.

ولفتت الصحيفة الأمريكية، إلى أنه رغم جهود الحكومة المصرية لجذب المزيد من السياح من روسيا والدول العربية، شهدت هذه الجهود ضربة عنيفة إثر إعلان جماعات متشددة مسؤوليتها عن سقوط طائرة في مدينة شرم الشيخ أكتوبر الماضي.

وأشارت إلى أن الذراع العقارية لصندوق الثروة المستقل بقطر، سيفتتح فندقًا جديدًا بالقاهرة، كما أكد الرئيس التنفيذي لشركة ”ماجد الفطيم“ افتتاح عدد من مراكز التسوق الصغيرة، وفنادق جديدة أيضًا في مرحلة لاحقة، بعد مشاهدته لمجهودات الحكومة المصرية.

من جانبها، تعهدت الحكومة المصرية، بتقليل الروتين المنتشر بالبلاد، كما قام البنك المركزي بتقديم إجراءات لمعالجة مشاكل العملة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com