الحكومة المصرية تقر موازنة تقشفية لخفض العجز

الحكومة المصرية تقر موازنة تقشفية ل...

مراقبون، يرون أن سد العجر يتم من خلال طرح أذون وسندات خزانة، والاعتماد على بعض المنح والمساعدات والقروض.

المصدر: حسن خليل- إرم نيوز

وافق مجلس الوزراء المصري، على الموازنة العامة للدولة، عام ”2016-2017“ التي وصفت بالتقشفية، وقرر إرسالها للبرلمان، لمناقشتها والإطلاع عليها، وفقًا لنص الدستور.

وكان مجلس الوزراء، قد عقد اجتماعه الأسبوعي خلال الساعات الماضية، ويعد الأول بعد إلقاء رئيس الوزراء لبيان الحكومة وبرنامجها على البرلمان، في 27 آذار/مارس، للحصول على ثقة النواب، كشرط أساس لاستمرارها في عملها، وفقًا للدستور.

وقالت مصادر بمجلس الوزراء، إن الموازنة العامة الجديدة تتضمن خفض العجز من خلال اتخاذ عدد من الإجراءات والسياسات، وإتاحة مزيد من تمويل الجهاز المصرفي للقطاع الخاص، للتوسع في أنشطة القطاع الخاص، وتحسين الخدمات العامة الأساسية للمواطنين، واتخاذ إجراءت إصلاحية لزيادة إيرادات الدولة الضريبية، عبر تطبيق قانون القيمة المضافة الذي سيعرض على المجلس عقب الموافقة على برنامج الحكومة المصرية.

وتوقع خبراء ومراقبون، وصول قيمة العجز في الموازنة العامة للدولة، للعام المالي الجاري، إلى قرابة 250 مليار جنيه، ومن المقرر تمويله عن طريق طرح البنك المركزي لأذون وسندات خزانة جديدة، كذلك الاعتماد على بعض المساعدات والمنح من الدول العربية والقروض الدولية.

يذكر، أن إرسال الموازنة العامة للبرلمان هو الأول منذ ثورة 30 يونيو 2013، حيث تم حل البرلمان، ويعد البرلمان الحالي هو الأول بعد الثورة، ليعمل وفقًا لنص الدستور الجديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com