مصر.. مخاوف من أسر جنود في الهجوم الأخير بسيناء

مصر.. مخاوف من أسر جنود في الهجوم الأخير بسيناء

المصدر: يوسف القاضي- إرم نيوز

قالت مصادر أمنية بوزارة الداخلية المصرية، إن قطاعات الوزارة تشهد حالة من الارتباك، نتيجة غياب أفراد أمن، منذ حادث كمين الصفا، الذي شهدته سيناء قبل يومين، ونتج عنه استشهاد وإصابة العشرات من رجال الشرطة..

وأكد المصدر في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن الأفراد المختفين حتى الآن من بينهم ضباط ومجندون، حيث كان من المقرر وجودهم بالكمين قبل الهجوم عليه، إلا أنه بعد الحادث، لم يعثر لهم على أي أثر، سواء بإصابتهم أو وجودهم كجثث ضمن الذين لقوا مصرعهم في الهجوم.

وذكر أن عدد المختفين حتى الآن، يصل إلى  5 أفراد، لم تتوصل الوزارة لأي تفاصيل عنهم، مشيراً إلى أن أهالي أفراد الأمن، هم الذين فجروا القضية، بعد الاتصالات الهاتفية بالوزارة للاطمئنان على ذويهم.

وأوضح المصدر أن المصابين في الحادث لم يكتشفوا الأمر، نظراً لاعتقادهم باستشهاد أو إصابة زملائهم، وبالتالي لم يدركوا المتغيبين من زملائهم، وهو الأمر الذي يربك اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، الذي أصدر تعليمات فورية للأجهزة الأمنية، خاصة المكلفة في شمال سيناء بالبحث عن المختفين.

وصرح المصدر بأن قطاعات الوزارة، تخشى الآن من إمكانية أسر أفراد الأمن أثناء العملية، واستخدامهم في ابتزاز النظام الحاكم في مصر، أو إحداث أي مكروه بهم، كرد فعل على مداهمة رجال الجيش والشرطة للبؤر الإجرامية خلال الفترة الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة