إعفاء وزير العدل المصري أحمد الزند من منصبه

إعفاء وزير العدل المصري أحمد الزند من منصبه

المصدر: إرم نيوز - القاهرة

أعلن مجلس الوزراء المصري مساء اليوم الأحد إعفاء وزير العدل أحمد الزند من منصبه، بعد ضجة أثارها بقوله في مقابلة تلفزيونية إنه يمكن أن يحبس النبي محمد إذا خالف القانون.

وقال مصدر حكومي رفيع المستوى لـ إرم نيوز إن قرار رئيس الحكومة جاء في أعقاب رفض الزند تقديم استقالته بعدما تم استدعائه اليوم إلى مجلس الوزراء.

وأشار المصدر إلى أنه تم تكليف المستشار رضا شوكت بتسيير أمور الوزارة لحين تعيين وزير جديد.

وكان الزند يتحدث في برنامج (نظرة) الحواري على قناة صدى البلد التلفزيونية مساء يوم الجمعة عندما قال ردا على سؤال عن استعداده لحبس صحفيين خالفوا القانون ”إن شا الله يكون (حتى إن كان) النبي عليه الصلاة والسلام. استغفر الله العظيم يا رب.“

واعتذر الزند بعد موجة الغضب ضده.

وقال في تصريحات تلفزيونية ”استغفرت أمس. والنهاردة باختم هذه المداخلة بأني أستغفر الله العظيم مرات ومرات ومرات. ويا سيدي يا رسول الله جئتك معتذرا.“

وأضاف ”أعرف أن اعتذاري مقبول لأنك قد قبلت اعتذار الكفار… ولست منهم.“

ومضى يقول إنه لا يستبعد أن يكون صحفيون مناوئون له وراء ما قال إنها ”مسألة تم تضخيمها لأغراض سياسية“.

وعين الزند وزيرا للعدل ضمن تعديل وزاري في مايو أيار العام الماضي بعدما ترك سلفه محفوظ صابر المنصب وسط موجة غضب ضده لقوله في مقابلة تلفزيونية إن ابن جامع القمامة لا يصلح أن يكون قاضيا.

وفي عدة مناسبات أدلى الزند بتصريحات أثارت جدلا قال في أحدثها إنه يريد سن قانون يعاقب والدي الإرهابي على أنهما لم يحسنا تربيته فصار إرهابيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com