مصر.. تعديل وزاري بأمر نواب البرلمان وقائمة لـ“المغضوب عليهم“

مصر.. تعديل وزاري بأمر نواب البرلمان وقائمة لـ“المغضوب عليهم“

المصدر: حسن خليل- إرم نيوز

يجري رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل حاليًا تقييما شاملا لكافة وزراء الحكومة، في الوقت الذي يتلقى فيه تقارير يومية عن أداء الوزراء من قبل جهات رقابية، بعد أن أصبح التعديل الوزاري أمراً ضرورياً، قبل عرض برنامج الحكومة على البرلمان، للحصول على ثقة النواب، والمقرر له 27 مارس الجاري.

وأكدت مصادر لـ“إرم نيوز“، أن رئيس الوزراء، أصبح على يقين تام بحتمية إجراء تعديل وزاري لإرضاء نواب البرلمان، والحصول ثقتهم كشرط أساسي لاستمرار حكومته، وفقا للدستور، بعد أن أبدى غالبية النواب رفضهم لعدد كبير من الوزراء الحاليين.

وأوضح أحد نواب البرلمان عن محافظات الصعيد، أن اللقاء الأخير الذي جمع رئيس الوزراء والبرلمانيين، شهد هجوماً شرساً على آداء الحكومة وتجاهل التنمية في محافظات الصعيد، والمشروعات الخدمية والتعليمية، مشيراً إلى أن هناك نوابا أبلغوا رئيس الوزراء بعدم موافقتهم على منح الثقة للحكومة حال استمرار تشكيلها الحالي.

وذكر المصدر، أن رئيس الوزراء خلال اللقاء وعد نواب الصعيد بتغيير قرابة 9 حقائب وزارية، قبل عرض برنامج الحكومة على البرلمان، موضحاً أنه يسعى الآن لاختيار أفضل العناصر المرشحة لخلافتهم، من بين الملفات التي تعرض عليه بشكل شبه يومي.

وعن الحقائب المتوقع تغييرها، قال المصدر، إن الوزراء المرجح تغييرهم هم وزراء التربية والتعليم، والتعليم الفني والتعليم العالي، والنقل والتنمية المحلية والصحة والمالية والاستثمار والتعاون الدولي، إلى جانب وزراء آخرين لم يتم حسم مصيرهم بشكل نهائي، وهم الأوقاف والتموين والتجارة والهجرة.

ووعد رئيس الوزراء نواب الصعيد، بأن تعمل الحكومة على إعطاء أولوية خاصة لمحافظات الصعيد في مجال التنمية، وذلك بعد هجومهم الشديد على أداء وتجاهل الدكتور أحمد زكي بدر، وزير التنمية المحلية لمحافظاتهم، وغضب أبناء دوائرهم من عدم تبني أي مشروعات خدمية على مدار الفترة الماضية.

واشتكى نواب الصعيد، من سوء حالة المستشفيات وشبكات المياه والصرف الصحي وسوء حالة الطرق، الأمر الذي وضع رئيس الوزراء في مأزق، بعد أن استمع لنفس الآراء من غالبية النواب، خلال اللقاءات التي يعقدها على مدار الفترة الماضية مع نواب كل محافظة على حدة.

المغضوب عليهم

وعلى الجانب الآخر، قال مصدر داخل مجلس الوزراء، إن اللقاءات التي عقدها رئيس الوزراء مع نواب البرلمان، زادت من حدة القلق والتخوف من عدم حصول حكومته على ثقة البرلمان بعد الاعتراضات الكثيرة التي لمسها من جانب النواب تجاه عدد من الوزراء.

وأكد المصدر أن السكرتارية الخاصة برئيس الوزراء تم تكليفها خلال اللقاءات بتدوين كافة ملاحظات النواب على الوزراء وآدائهم، وعمل تقرير يتضمن الوزراء المغضوب عليهم من قبل النواب، بحسب المصدر.

وأضاف المصدر أن التقرير الذي سيرفع لرئيس الوزراء بداية الأسبوع المقبل سيتضمن كافة ملاحظات اللقاءات، ووضع قائمة بترتيب الوزراء ”المغضوب عليهم“ في حكومته، لاتخاذ قرار نهائي بشأنهم، قبل عرض برنامج الحكومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com