مصر.. تجاوزات الشرطة تسيطر على لقاءات رئيس الوزراء بالنواب

مصر.. تجاوزات الشرطة تسيطر على لقاءات رئيس الوزراء بالنواب

المصدر: حسن خليل - إرم نيوز

يسعى رئيس الوزراء المصري، الدكتور شريف إسماعيل، لكسب ثقة نواب البرلمان قبل عرض برنامج حكومته عليه في 27 مارس الجاري، حيث يعقد لقاءات مع نواب المحافظات بحجة الاستماع لمشاكلهم، في حين أن الهدف الرئيس هو إقناعهم ببرنامج الحكومة.

ويعقد رئيس الوزراء، حاليا، لقاء مع النواب الممثلين لمحافظات كفر الشيخ والغربية والبحيرة، للتعرف على مشاكل هذه المحافظات وسرعة حلها، في حين أكد أحد النواب الحاضرين في تصريحات لـ“إرم نيوز“ أن اللقاءات لم تكن سوى لإقناع النواب بمجهود الحكومة وبرنامجها، خلال الفترة المقبلة لمنحها الثقة.

وأكد النائب أن إسماعيل لم يكن بحاجة للقاء النواب لمعرفة مشاكل المحافظات، خاصة أن كافة المشكلات يعرفها المحافظون بشكل جيد، واصفا اللقاءات مع أعضاء البرلمان من قبل رئيس الوزراء، بأنها لم تكن سوى منح رئيس الحكومة فرص أكبر لشرح برنامج حكومته.

وأوضح نواب حضروا اللقاء، أنه بعد تحديد موعد 27 مارس لعرض برنامج الحكومة على البرلمان، يخشى إسماعيل من أي مفاجآت ضد برنامجه، سواء برفضه أو بوجود عدد كبير من النواب الرافضين، وهو ما سيضعه في موقف محرج حال الرفض أو الموافقة على البرنامج بأغلبية بسيطة أو فارق قليل بين الموافقين والمعارضين.

معارضة شديدة

وقال النائب، إن رئيس الوزراء يسابق الزمن للقاء أكبر عدد من النواب قبل عرض برنامج الحكومة، مشيرا إلى أن الحديث مع إسماعيل يبدأ ببحث بعض المشكلات الخاصة بسوء حالة القرى في المحافظات من الصرف الصحي والمياه وانقطاع الكهرباء وسوء حالة الطرق، إلا أنه سرعان ما ينتقل اللقاء لخطة الحكومة وعرض برنامجها.

وصرح أن رئيس الوزراء يلقى معارضة شديدة من قبل بعض النواب، خاصة المستقلين، بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية وارتفاع الأسعار نتجية ارتفاع سعر الدولار وتجاوزات رجال الشرطة التي انتشرت بكثرة خلال الأسابيع الماضية، في حين يتهرب رئيس الوزراء من تلك المعارضة من خلال الوعود بالقضاء عليها وتكليفه لوزير الداخلية بتطهير الوزارة من العناصر المتجاوزة.

وكان شريف إسماعيل، قد التقى عددا من النواب خلال الفترة الماضية، إلا أنه توقف عن مقابلتهم منذ 3 أسابيع، وسرعان ما عاد لاستكمال لقاء النواب الذين لم يلتقِ بهم بعد أن تم الإعلان عن موعد عرض برنامج الحكومة على البرلمان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com