السيسي يطيح بأمناء الشرطة الفاسدين

السيسي يطيح بأمناء الشرطة الفاسدين

المصدر: محمود غريب – إرم نيوز

قالت مصادر مصرية مطلعة الأحد إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أصدر تعليمات صارمة من شأنها الإطاحة بأمناء الشرطة الفاسدين في البلاد، وذلك في ظل تصاعد موجة الاحتجاجات ضدهم جراء خروجهم على القانون واستغلالهم للسلطة.

وكشفت المصادر لـ “ إرم نيوز“  عن اجتماع وصفته بـ “ العاصف“ جمع السيسي ووزير داخليته في مدينة شرم الشيخ على هامش أعمال المنتدى الإفريقي 2016، دون الانتظار للعودة إلى القاهرة، في خضم تصاعد مُثير للأزمة المتفاقمة، أعقبته اتصالات عديدة بين السيسي ورئيس حكومته شريف إسماعيل ووزير الداخلية مجدي عبدالغفار انتهت بما وُصف بـ«خطة القضاء على الأزمة».

مصادر أمنيّة متطابقة تحدثت عما وصفته بـ«خطة الحل» تضمنت حصراً بأسماء أمناء الشرطة المثيرين للجدل والمتورطين في أزمات تُمثِّل خروجاً على القانون أو استغلالاً لوظيفتهم خلال الفترة الأخيرة على مستوى الجمهورية.

وأشارت المصادر إلى أن الحصر تضمن حوالي 3 آلاف أمين شرطة ما بين الإحالة للاحتياط أو المجالس التأديبية أو إنهاء الخدمة، جميعهم متهمون بمخالفة القانون والإساءة لسمعة جهاز الشرطة واستغلال الوظيفة، فيما يُمكن أن يُوصف بـ«مذبحة أمناء الشرطة»، في واقعة لم يشهدها تاريخ وزارة الداخلية منذ عشرات السنين.

وكانت موجة انتقادات قد تصاعدت خلال الفترة الأخيرة بسبب تعدي أمناء شرطة على عدد من الأطباء بمستشفى المطرية، أدى إلى تصعيد غير مسبوق من قبل نقابة الأطباء  التي اعترضت على عدم محاسبة الأمناء، وهو ما دفع نيابة أمن الدولة العليا لفتح تحقيقات مع أمناء الشرطة السبعة مرة أخرى بعدما أخلي سبيلهم الأسبوع الماضي.

إزاء ما سبق، فقد أمر النائب العام المصري المستشار نبيل أحمد صادق الأحد، بحبس أمناء الشرطة السبعة لمدة 15 يوماً احتياطياً على ذمة التحقيقات التي تجري معهم بمعرفة النيابة.

وأسندت نيابة أمن الدولة العليا إلى أمناء الشرطة المتهمين، بارتكاب جرائم التحريض على تعطيل العمل داخل جهة عملهم، والإضراب غير القانوني، والانضمام إلى جماعة تستهدف التأثير على عمل إحدى سلطات الدولة والإضرار بها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة