لماذا فشل بيزيرو مع الأهلي المصري؟

لماذا فشل بيزيرو مع الأهلي المصري؟

المصدر: القاهرة– يوسف هجرس

كان خبر رحيل البرتغالي جوزيه بيزيرو، المدير الفني السابق للفريق الأول لكرة القدم بنادي الأهلي المصري، لتدريب بورتو البرتغالي، مفاجآة من العيار الثقيل للجماهير الأهلاوية.

المفاجأة تمثلت في اتهام بيزيرو بالفشل، وضعف قدراته الفنية، وأنه أقل من مستوى النادي الأهلي، ليعلن بورتو الاستعانة بخدماته، لإنقاذ الفريق الذي يضم بين صفوفه إيكر كاسياس، الحارس الإسباني المخضرم.

وترصد شبكة إرم الإخبارية، أبرز أسباب فشل بيزيرو مع الأهلي المصري، فإلى السطور القادمة:

ظاهرة ”المعلمين“

فوجئ بيزيرو بظاهرة ”المعلمين“ داخل الفريق، ووجود مراكز قوى داخل الأهلي، مثل حسام غالي وعبدالله السعيد ووليد سليمان وعماد متعب وغيرهم من اللاعبين.

الصدام مع الإدارة

دخل المدرب البرتغالي، في صدام حاد مع الإدارة، أكثر من مرة، أبرزها مسألة إشراك الصفقات الجديدة، التي تم التعاقد معها، وهو الأمر الذي جعل بيزيرو يطلب رحيل المهاجم الغاني جون أنطوي، وترفض الإدارة طلبه، وتكرر الأمر بخصوص محمد حمدي زكي، ولكن الأهلي وافق على إعارته لمنحه الفرصة.

الضغوط الجماهيرية

عانى بيزيرو من الضغوط الجماهيرية، منذ التعاقد معه، وحملات رفض الاستعانة بخدماته، خاصة أن الجماهير الأهلاوية كانت تطمع في التعاقد مع البرتغالي الآخر مانويل جوزيه.

انهيار جيل

النادي الأهلي يعاني حاليًا من انهيار جيل، حقق العديد من البطولات، مثل الحارس شريف إكرامي وحسام عاشور وحسام غالي ووليد سليمان وعماد متعب ومحمد نجيب وصبري رحيل وأحمد فتحي، ومعظمهم وصلوا إلى الـ30 عامًا، وبدأوا مرحلة التراجع الفني.

الصفقات السوبر

الأهلي كان بحاجة إلى مجموعة من الصفقات السوبر، ولكن بعد ضم بعض اللاعبين المتميزين وأصحاب الأسماء الرنانة، مثل الأمر عامل ضغط على بيزيرو، الذي كان استبعاده لأي لاعب بمثابة ثورة انتقادات له.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com