مصر..استقالات جماعية في ”مستقبل وطن“ بسبب رجال مبارك

مصر..استقالات جماعية في ”مستقبل وطن“ بسبب رجال مبارك

المصدر: القاهرة - حسن خليل

تقدم 300 عضو بحزب ”مستقبل وطن“ الذي يرأسه الشاب محمد بدران ويدعمه رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، باستقالتهم من الحزب خلال الساعات الماضية، اعتراضا على بعض القرارات.

وقدم أعضاء ”مستقبل وطن“ بمحافظة السويس، استقالات جماعية إلى الأمانة العامة للحزب عقب إبلاغهم بالاستعانة بأحد قيادات الحزب الوطني المنحل وآخرين من رجال الرئيس الأسبق حسني مبارك، في أمانة المحافظة.

وأكد مصدر بالحزب في السويس، أن هيئة مكتب ”مستقبل وطن“ بالمحافظة، قدمت استقالات جماعية إلى أمين الحزب عبدالرحمن ناصر إضافة إلى استقالة 300 عضو آخرين.

وشن أحد أعضاء الحزب المستقيلين، هجوما شرسا على القيادات، متهما إياهم باستخدام الشباب كواجهة في بداية تأسيس الحزب والانتخابات البرلمانية الأخيرة التي حصد فيها 52 مقعدا، ثم بدأوا الاستغناء عنهم والاستعانة بقيادات الحزب الوطني المنحل ورجال الرئس الأسبق حسني مبارك لإدارة أمانات الحزب على مستوى الجمهورية.

وقال مصدر داخل الحزب، إن بدران أجرى اتصالات هاتفية خلال الساعات الماضية مع القيادات التي تقدمت باستقالتها، لإقناعهم بالتراجع عن تعيين القيادة الجديدة بالمحافظة خلال الأيام المقبلة، إلا أن أعضاء الحزب رفضوا، مشترطين صدور قرار بمنع القيادي بالحزب الوطني المنحل من دخول الحزب كي يتراجعوا عن استقالتهم.

ووصف المصدر، الاستعانة برجال مبارك بأنه ”الخطر الأكبر على الحزب“ الذي نجح في استقطاب عدد كبير من الشباب الحالمين بتغيير الأوضاع بعد ثورتي 25 يناير و30 يونيو، ومن ثم وجود قيادي سابق بالحزب الوطني ضمن القيادات، يعني بداية النهاية للحزب الوليد الذي تأسس بعد الثورة وحصل على 52 مقعدا بالبرلمان.

وبعد فشل محاولات بدران، قال المصدر إن النائب البرلماني عن الحزب أشرف رشاد تدخل لحل الأزمة وإقناع أعضاء الحزب بالتراجع عن الاستقالات وعدم الحديث لوسائل الإعلام بشأن الأزمة، إلا أن الأعضاء رفضوا وأبلغوا رشاد بتمسكهم بموقفهم.

واختتم المصدر تصريحاته، بأن مئات من أعضاء الحزب في محافظات مختلفة والعاصمة يسعون لجمع استقالات جماعية حال استمرار الأوضاع على ما هي عليه، أو تراجع القيادات عن تعيين قيادات تنتمي للحزب الوطني المنحل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com