القوات المسلحة المصرية: إجراءات إعفاء شقيق الشهيد من الخدمة ميسرة

القوات المسلحة المصرية: إجراءات إعفاء شقيق الشهيد من الخدمة ميسرة

المصدر: القاهرة- حسن خليل

أكد اللواء محيي الدين عبد العليم، مدير إدارة التجنيد والتعبئة  في القوات المسلحة المصرية، أن قانون الخدمة العسكرية يعفي شقيق الشهيد الذي يليه في السن، من أداء الخدمة العسكرية، مشيرًا إلى أن هناك إجراءات ميسرة، يتم من خلالها حصول شقيق الشهيد على شهادة الإعفاء من الخدمة العسكرية.

وأوضح اللواء عبد العليم، أن مدير المنطقة التابع لها شقيق الشهيد، يتوجه بنفسه إلى أسرة الشهيد، لتسليمهم شهادة الإعفاء، وفي حالة عدم بلوغ شقيق الشهيد السن القانونية للتجنيد، يحصل على خطاب من مدير إدارة التجنيد والتعبئة، يمكنه من الإعفاء حين يبلغ السن القانونية، لافتًا إلى أن تعليمات القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول صدقى صبحي صريحة وواضحة في هذا الشأن.

 وأكد مدير التجنيد، أن القوات المسلحة تحرص على توفير كل سبل الراحة لأسر الشهداء، وتعفيهم من كافة الرسوم المالية المقررة، في إطار رد الجميل للشهداء الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن.

وفي السياق ذاته، كشف مصدر عسكري في تصريحات خاصة لشبكة إرم الإخبارية، أن الإعفاء جاء نتيجة معاناة أسر غالبية الشهداء في مصادر الرزق، حال تجنيد الابن الذي يصغر نجلهم الشهيد، في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة، وكبر سن الوالدين.

وأضاف، أن القرار جاء بعد مطالبة عدد كبير من أسر الشهداء للرئيس، خلال جنازتهم أو استقباله لهم، عقب الحوادث الإرهابية، بإعفاء الابن الذي يلي الشهيد من التجنيد، فأراد الرئيس أن يكون الموقف قانونيًا دون مناشدات، حرصًا على الأحوال المعيشية لأسر الشهداء ووالديهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com