توفيق عكاشة: نسقت مع الله والعراقيون تمنوا قائداً مثلي

توفيق عكاشة: نسقت مع الله والعراقيون تمنوا قائداً مثلي

القاهرة – قال الإعلامي المصري المثير للجدل، توفيق عكاشة، إنه لم ينسق مع أي شخصية تحت قبة البرلمان لقيادة المجلس، ولكنه ينسق مع الله عز وجل على حد وصفه، وذلك خلال مقابلة خاصة أجريت معه في برنامج “آخر النهار” الذي يعرض على قناة “النهار”.

وأضاف: “نسقت مع ربي الذى خلقني ولم أنسق مع أحد، وتوكلت على الله والقرار للزملاء، ولم ننسق مع أحد تحت القبة.. وأنا أول مرشح لرئيس برلمان في العالم يدخل ببرنامج كامل ذو رؤية إستراتيجية”.

ومن جانب آخر أشار عكاشة إلى أن العراقيين، تمنوا وجود شخص مثله في بلادهم أثناء الغزو الأمريكي.

“أيدي خفية” تبعد عكاشة عن انتخابات البرلمان

ووجه عكاشة أصابع الاتهام إلى “أيدي خفيه” في وزارة الداخلية، عمدت إلى الوقوف ضده في انتخابات البرلمان، مطالبة المواطنين بعدم انتخابه، مشيرا إلى خلافات قائمة بينه وبين وزير الداخلية مجدي عبد الغفار.

وقال عكاشة: “مجدي عبد الغفار وزير الداخلية وقف ضدي في الانتخابات وماكنش عاوزني أنجح، ولو ترك الأمر محايدًا لكنت فزت من الجولة الأولى بقرابة 90 ألف صوت”.

وأوضح توفيق عكاشة، أن علاقة القرابة والصهر والنسب بينه وبين وزير الداخلية، قد تكون سببًا وراء وقوفه ضده في الانتخابات البرلمانية، قائلاً: “ممكن يكون هو وراء هذا الأمر ولكنني لا أجزم بنسبة 100%”.

ولفت عكاشة إلى أن الفضل في وصوله إلى مقعد البرلمان المصري يعود للشعب، قائلاً: “لما حد ييجي يسلم عليا من الستات والرجالة كنت ببوس إيديهم، وكنت مستعد أبوس جزمتهم كمان”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع