مصر.. اتهام ”الإبراشي“ بتأليب المواطنين ضد الشرطة قبل ذكرى الثورة

مصر.. اتهام ”الإبراشي“ بتأليب المواطنين ضد الشرطة قبل ذكرى الثورة

المصدر: شبكة إرم الإخبارية - حسن خليل

أكد المجلس القومي لحقوق الإنسان في بيان له أمس تمسكه بمواقفه الثابتة تجاه وقائع الانتهاك التي تعرض لها عدد من المواطنين بأماكن الاحتجاز الشرطية، وإصراره على الاحتكام لدولة القانون وهي الصمام الأمثل لحماية وتعزيز حقوق الإنسان في مصر.

وشهد الأسبوع الماضي 4 تجاوزات من الشرطة ضد مواطنين في محافظات الأقصر، والقليوبية، والإسماعيلية، وأكتوبر، تمثلت في تعذيبهم وإهانتهم، ونتج عنها وفاة 3 أشخاص، وإحالة عدد من الضباط المتهمين للمحاكمة ووقفهم عن العمل.

وأدان البيان الذي حصلت شبكة إرم الإخبارية على نسخة منه وقائع التعذيب في أماكن الاحتجاز الشرطية والتي كان آخرها وفاة 3 مواطنين خلال أسبوع واحد بشبهة التعذيب، مشيراً إلى أن المجلس سيدرس هذه الوقائع لتلاشي تكرارها ومحاسبة من يثبت تورطه في ارتكاب هذه الجرائم.

انتهاك جسيم

وجاء في البيان ”إن المجلس يتابع عن كثبٍ تواتر أخبار حول وقائع وفاة ثلاثة مواطنين خلال أسبوع واحد في أماكن الاحتجاز الشرطية بشبهة التعذيب، وهو الأمر الذي يمثل انتهاكاً جسيماً لأحد أهم وأقدس حق من حقوق الانسان الأساسية وهو الحق في الحياة وهو ما تناوله المجلس في تقاريره السابقة واتصالاته مع المعنيين بوزارة الداخلية والنيابة العامة، ويشكل ما حدث من وقائع ناقوس خطر ينذر بتنامي ظاهرة التعذيب مرة أخرى.

وأضاف أن الاجتماع قرر دراسة تكرار تلك الظاهرة وتوجيه الدعوة لكل من وزارتي الداخلية والعدل، والنيابة العامة، والطب الشرعي.

وفي نفس السياق، اتهم وحيد الأقصري رئيس حزب مصر العربي الاشتراكي الإعلامي وائل الإبراشي، مقدم برنامج ”العاشرة مساء“ أحد أهم البرامج في مصر بتأليب المواطنين ضد ضباط وزارة الداخلية قبل ذكرى ثورة 25 يناير.

وقال الأقصري على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي: ”وائل الإبراشي يهيج الرأي العام ضد ضباط الشرطة مع اقتراب ٢٥ يناير الذي يدعو فيه جماعة الإخوان وحركة 6 أبريل والاشتراكيين الثوريين وأعوانهم من مثيري الشغب ضد الدولة لصالح أعداء الوطن، بالنزول لثورة جديدة، كي يعود الجاسوس الخائن مرسي“.

يكيل الطعنات

وأضاف الأقصري في تدوينته: ”وهكذا هو الإعلام الذي يكيل الطعنات لإرادة الشعب، والذي تعمد أن يتناسى المئات من شهداء الشرطة الذين سقطوا دفاعاً عن شعب مصر.. وأي تبرير أو حجج واهية من هذا الإعلام لن ينطلي على المخلصين الشرفاء“.

كذلك شهدت مواقع التواصل الاجتماعي انتقادات حادة للطريقة التي يدير بها الإبراشي حواره في مثل هذه الأمور، وحرصه على الإثارة لجلب أكبر كم من الإعلانات والمكاسب الشخصية -بحسب رأي النشطاء.

وكتب النشطاء: ”للأسف أصبح الإعلام الخاص يبحث عن موضوع إثارة كل يوم“ و“الناس دي إحنا لازم نقاطعهم عشان نخلص منهم، الناس بتموت عشان إحنا نعيش همه عايزين يعملوا فينا إيه؟“.

تعليقات النشطاء ضد الإبراشي  والإعلام الخاص2 (1) تعليقات النشطاء ضد الإبراشي  والإعلام الخاص2 (2)

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com