مطالبات برفع الحظر السياحي عن شرم الشيخ بعد هجوم فرنسا

مطالبات برفع الحظر السياحي عن شرم الشيخ بعد هجوم فرنسا

المصدر: القاهرة – محمود غريب

طالب طيف واسع من المصريين، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بضرورة إلغاء بعض الدول الأوروبية لقرار حظر سفر رعاياها إلى مصر بغرض السياحة، وإيقاف خطوط الطيران إلى شرم الشيخ على خلفية كارثة الطائرة الروسية، وذلك بعد الأحداث الإرهابية التي عصفت بفرنسا يوم الجمعة.

وشدد المصريون، في تغريداتهم ومنشوراتهم عبر موقعي ”تويتر“ و“فيسبوك“ على أنه من الإجحاف استمرار قرار حظر سفر السياح الأوروبيين إلى مصر بعد حادثة الطائرة الروسية المنكوبة، على الرغم من أن الإرهاب يضرب في مختلف الدول النامية منها والمتقدمة مثل فرنسا.

وتساءل عدد من المصريين، فيما نشروه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول ما إذا كانت بعض الدول، التي أوقفت رحلاتها السياحية إلى مصر، ستتخذ نفس القرار وتمنع رعاياها من السفر إلى فرنسا بعد الهجوم الإرهابي الذي ضرب العاصمة باريس.

واعتبر الناشطون المصريون أن حادث باريس ومن قبله حوادث أخرى في عواصم أوروبية، دليلاً على أن الإرهاب لا حدود له، وأن من الظلم، بحسب قولهم، اعتبار مصر ”كبش الفداء“، مشيرين إلى أن الأجدر بالمجتمع الدولي أن يتعاون مع مصر من أجل مواجهة قوى الإرهاب المنتشرة بكافة أرجاء العالم.

التغريدات التي رصدتها ”شبكة إرم الإخبارية“ جاءت في أغلبها متضامنة مع الشعب الفرنسي ضد الأحداث الدامية التي شهدتها العاصمة باريس، لكن بعض تلك التعليقات ذهب إلى أكثر من مجرد متابعة الحدث ليدخل في تحليل الوضع والاستفادة منه لصالح بلاده، التي تحملت في السابق ضريبة كبيرة جرّاء حادثة الطائرة الروسية المنكوبة.

ورأى مغرد يدعى عبد الله محسن، أن ما حدث في باريس دليلاً أمام العالم على أن خطر الإرهاب عامل مشترك يستوجب الاتحاد لمواجهته، وقال: ”فرنسا تدفع ضريبة جديدة للإرهاب وتطلب تكاتف المجتمع الدولي لمواجهة قوى الظلام“.

وكتب ناشط تحمل صفحته على موقع ”فيسبوك“ اسم عمار الجندي: ”اه باريس فيها إرهاب وطبعاً احنا ضد الإرهاب في أي مكان في الدنيا، بس منتظرين حظر السفر لباريس بقى، والدول اللي كانت مجهزة حظر السفر لمصر في الإدراج، يا ريت تغير كملة مصر وتكتب مكانها باريس“.

تعليق آخر لشخص يُدعى هاني البسوني أكد أن المصريين لم يشمتوا فيما يحدث بباريس، لكنهم يدللون على أن الإرهاب لا حدود له، حيث كتب: ”احنا كمصريين مش شمتانين في اللي حصل في باريس، على العكس كل العالم متضامن مع الشعب الفرنسي لأن قتل نفس بريئة كارثة بكل المعايير، لكن احنا بس بنقول للعالم غيروا نظرتكم وتوجهكم لمواجهة عدو مشترك“.

وشهدت العاصمة الفرنسية باريس، فجر الجمعة، سلسة من الهجمات الإرهابية شملت إطلاق نار من قبل مجهولين في أحد المطاعم الشهيرة بوسط العاصمة، وانفجارين أحدهما بالقرب من مقهى، والآخر بالقرب من استاد رياضي شمال باريس، ما أسفر عن مقتل أكثر من 150 شخصاً على الأقل، وإصابة العشرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com