اليزل يهدد مرشحي ”في حب مصر“ لتقاعسهم في الدعاية الانتخابية

اليزل يهدد مرشحي ”في حب مصر“ لتقاعسهم في الدعاية الانتخابية

المصدر: القاهرة - حسن خليل

كشفت مصادر خاصة لشبكة ”إرم“ الإخبارية عن عقد اللواء سامح سيف اليزل وكيل جهاز المخابرات الأسبق ورئيس قائمة ”في حب مصر“، اجتماعاً سرياً مع مرشحي قائمته، شهد تعنيف المرشحين بسبب ما اعتبره اليزل تقاعساً منهم في تنفيذ الدعاية الانتخابية المناسبة، خاصة بعد المرحلة الأولى للانتخابات.

ورأى اليزل أن ذلك التقاعس راجع إلى اعتماد مرشحيه على إمكانية نجاح القائمة بسبب التصويت العقابي ضد حزب النور السلفي، أحد أبرز القوائم المنافسة لهم في قطاع القاهرة ووسط الدلتا، مهدداً بعض مرشحي قائمته باتخاذ موقف حاسم تجاههم، في حالة استمرار الوضع الراهن لدعايتهم الضعيفة، من وجهة نظره، قد تصل للشطب والاستبدال بمرشحين من الاحتياطيين.

وأوضح المصدر أن اليزل حرص على ضمان عدم معرفة وسائل الإعلام بمكان وموعد الاجتماع، تخوفاً من حضور بعض الصحفيين والإعلاميين، وأخذ تصريحات من المرشحين قد تضر بالقائمة قبل أيام من انتخابها،خاصة أن غالبيتهم لا يجيد التعامل مع وسائل الإعلام.

وقالت مصادر لشبكة ”إرم“، إن اللواء سامح اليزل يعكف الآن على إعداد جدول مكثف للدعاية الانتخابية للقائمة، سواء من خلال شاشات الفضائيات أو تنظيم مؤتمرات، من الممكن أن تصل إلى أكثر من 15 مؤتمراً جماهيرياً، خلال فترة الدعاية.

وعلمت ”إرم“ أن سيف عقد اجتماعاً آخر مع عدد كبير من المرشحين المستقلين في المرحلة الأولى، معلناً تأييده لهم، ومساندتهم، على أن يكونوا داعمين له ولقائمة ”في حب مصر“.

وأعرب عدد من مرشحي قائمة ”في حب مصر“ تخوفهم من عدم التصويت لصالح القائمة، بعدما حصدت 60 مقعداً، هي جملة مقاعد القائمة بالمرحلة الأولى، ومن ثم رغبة غالبية الشعب في إحداث حالة من التوازن داخل البرلمان، وإعطاء أصواتهم لقائمة أخرى.

ومن المقرر أن تبدأ، غداً الثلاثاء، الدعاية الانتخابية للمرحلة الثانية من الانتخابات بشكل رسمي، في حين أن غالبية المرشحين مارسوا الدعاية باللافتات ومكبرات الصوت منذ فترة طويلة، ما يعد مخالفة قانونية صريحة، في ظل غياب العقاب من قبل اللجنة العليا للانتخابات، باستثناء حالات فردية.

وتجري الانتخابات البرلمانية في مصر على مرحلتين، لشغل 568 مقعداً، منها 448 بنظام الانتخاب الفردي في الدوائر، و120 بنظام القوائم، بعد أن تم تقسيم المحافظات إلى 4 قطاعات، اثنين يمثلهما 45 مقعداً، والآخرين 15 مقعداً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com