مصر.. دعاية انتخابية خارجة عن المألوف (صور)

مصر.. دعاية انتخابية خارجة عن المألوف (صور)

القاهرة – خرجت الدعاية الانتخابية المصرية خلال الأيام الماضية عن المألوف، ونزعت عباءة الطابع الرسمي الجامد، ولجأ المرشحون لأساليب تتراوح ما بين ”النكتة“ و“السخرية“ من المرشحين السابقين، أو اللعب على العواطف الدينية، كما أن الأمر لم يخل من اتهامات مباشرة وغير مباشرة للمنافسين خاصة مرشحي الأحزاب الدينية.

وابتكر الصحافي ناجي أبو النجا دعاية جديدة لنفسه، وهي جملة ”تقدر إه أقدر لأني بحبها“، وربما لم يفهمها البعض، لكنها تعني القدرة على التغيير من أجل مصر، فيما تهكم مرشح آخر على النواب السابقين الذين كانوا لا يتحدثون تحت القبة وأطلق عليهم ”نواب أبو الهول“، حيث كتب في دعايته يقول: ”اختر مرشحا جديدا يرى ويسمع ويتكلم“.

واستغل مرشح قبطي مناسبة أحد الأعياد المسيحية وصمم دعايته على أساسها، مستغلاً النزعة الدينية لحشد أصوات الأقباط بدائرته لصالحه، فيما تندّر الجميع على مرشح بمدينة السويس أطلق على نفسه لقب ”الشهيد“، بحسب العربية.

ولم تقتصر الطرائف على البوسترات والملصقات، بل امتدت للبرامج، ومنها ما جاء على لسان محمد الزقلة المرشح عن دائرة عين شمس الذي قال إنه في حال نجاحه في الانتخابات سيطالب بتقنين الحشيش والترامادول لأن الممنوع مرغوب حسب وصفه.

من جهتها، قالت الصحافية فاطمة ناعوت، المرشحة عن دائرة مصر الجديدة، إنها ستدخل البرلمان كشاعرة، تجتهد لنشر الفكر الحضاري والرقي به، مضيفة أن حقوق الحيوان على رأس أولوياتها حال فوزها في البرلمان، لأنه لا يوجد في مصر ما يجرم تعذيب الحيوان.

وتفاجأ المصريون بوجود بوسترات لمرشحة تتبع حزب النور السلفي، وهي ترتدي النقاب وتدعو الناخبين للتصويت لها دون أن تكتب شيئا عنها أو عن برنامجها، فيما نفى المتحدث باسم حزب النور وجود مرشحة للحزب بهذا الاسم وفي هذه الدائرة.

100be501-660d-45e4-a896-92870cbafbf4

842f32de-44d0-46bf-8f9b-57e23ee066fc

45252950-9f27-4a22-9b64-ded2b0359103

eea69c37-e87a-499a-adf9-65712f010bd3

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com