دلالات استمرار محلب بجوار السيسي رغم استقالته – إرم نيوز‬‎

دلالات استمرار محلب بجوار السيسي رغم استقالته

دلالات استمرار محلب بجوار السيسي رغم استقالته

المصدر: القاهرة - صلاح شرابي

رغم أن المهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء السابق في مصر، تقدم باستقالته للرئيس عبدالفتاح السيسي مؤخراً، وفي وقت أدت فيه الحكومة الجديدة برئاسة الدكتور شريف إسماعيل اليمين الدستورية صباح اليوم، إلا أن الرئيس السيسي أصدر قراراً بتعيين محلب مساعداً للرئيس للمشروعات القومية والاستراتيجية.

ويأتي إبقاء محلب بجوار الرئيس، بعد أن صرح السيسي خلال كلمته في معسكر شباب الجامعات بجامعة قناة السويس باحتياجه وجود محلب إلى جواره، بل قدم الشكر له وسط الحضور والتصفيق الحاد، رغم أنه كان قد تقدم باستقالته وقتها وتم تكليفه حينها بتسيير الأعمال فقط، وهو ما اعتبره كثيرون وفاء بالعهد لمحلب.

ولم يفاجئ بقاء محلب بجوار الرئيس أحداً، نظراً لتداخل الرجل في معظم المشاريع العملاقة التي تمت في عهده مثل حفر وافتتاح قناة السويس الجديدة، إلى جانب تمتعه بعلاقات وطيدة مع رؤساء ووزراء خارج مصر خلال الفترة الماضية، وهو ما يعني إمكانية الاستفادة من خبراته خاصة في مجال الإسكان وتبني المشروعات الكبرى.

الزيارات الميدانية

وحرص الرئيس أيضاً على مزاملة محلب في الفترة القادمة لحرصه على إجراء الزيارات الميدانية ومتابعته للأوضاع على الأرض بشكل شبه يومي، وهو ما يخفف الأعباء عن الرئيس تجاه المشروعات المقرر تنفيذها في خطة الحكومة، أو المشروعات التي يتبناها الرئيس بنفسه، ويعد أبرزها حفر تفريعات جديدة في قناة السويس، لتسهيل حركة الملاحة، وكذلك إقامة منطقة لوجيستية بالقناة.

والأمر الهام هو أن محلب نفسه يتمتع بشعبية كبيرة في قلوب المصريين الذين رأوا فيه الحرص على العمل وحل المشكلات بقدر المستطاع، إلى جانب توليه المسؤولية في فترة عصيبة، قبل وبعد ثورة 30 يونيو، إضافة إلى بساطته التي تميز بها خلال فترة عمله وزيراً للإسكان ثم رئيساً للوزراء.

وقال الدكتور عبد الحميد زيد أستاذ الاجتماع السياسي، إن المهندس إبراهيم محلب برغم إخفاقه في عدة ملفات، إلا أنه يحتفظ بقبول شعبي واسع، بل يعتبر أحد رؤساء الحكومة الذين خرجوا من المنصب بهذا الشكل المرضي للكثيرين، وهو ما لم يعتد عليه المصريون من قبل.

وأضاف زيد في تصريحات خاصة بشبكة ”إرم“ الإخبارية، أن محلب بذل مجهوداً كبيراً خلال الفترة الماضية، من أجل عودة الاستقرار الأمني بشكل أكبر، وإنهاء مشكلة انقطاع الكهرباء، وتبني مشروعات الإسكان، وإجراء الانتخابات الرئاسية بالشكل اللائق، وغيرها من الملفات الهامة التي تعتبر اختبارات صعبة لحكومته، بحسب قوله.

وأكد زيد أن استمرار محلب بجوار الرئيس يؤكد أن الرئيس لاينسى من يعملون بجد من أجل الوطن، حتى في حالة خروجهم من المنصب، وهو أسلوب جديد يتبعه الرئيس المصري لترسيخ قيمة العمل والاجتهاد لدى الوزراء ورؤساء الحكومات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com