مجمع البحوث الإسلامية بمصر يرفض محاولات المد الشيعي

مجمع البحوث الإسلامية بمصر يرفض محاولات المد الشيعي

المصدر: إرم – من شوقي عصام

أقام مجمع البحوث الإسلامية في مصر، ملتقاه الثقافي في إطار تجديد الخطاب الديني، الذي تشرف عليه مؤسسة الأزهر الشريف وتتابعه رئاسة الجمهورية، حول رفض ما أسموه بـ“الغزو الفكري والمد الشيعي الإيراني“، وذلك في الجلسة التي أقيمت في محافظة الأقصر جنوب مصر.

وأكد وكيل وزارة الأوقاف، الشيخ محمد صالح، أن الجلسة تناولت حب المصريين لـ ”آل البيت“، وذلك في ضوء الكتاب والسنة.

ولفت إلى أن هناك مخططات مازالت تعمل على نشر التشيع للمصريين، مشيرًا إلى أن الشعب المصري يرفض هذه المحاولات، وأن الأزهر الشريف وعلماءه يدركون تلك المخططات التي تتجدد من فترة إلى أخرى.

 وحاضر في الملتقي الذي شارك فيها عدد كبير من وعاظ الأزهر الشريف في محافظات الأقصر وأسوان وقنا والبحر الأحمر، وكيل كلية أصول الدين بالقاهرة، الدكتور سيد فرج الغول، وأساتذة الفقة بجامعة الأزهر.

وقال مجمع البحوث الإسلامية، في بيان مع أفتتاح الجلسة ، إن هذه الملتقيات تعمل لتوضيح حقيقة حب آل البيت من خلال ما ورد في الكتاب والسنة من بيان واضح، بعيدًا عن الغلو أو استغلال تلك العاطفة الدينية لتحقيق أغراض معينة حتى لا يقع الشباب فريسة لاتجاهات مذهبية أو فكرية بعيدة عن وسطية الإسلام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com