مصر تتطلع لزيادة صادراتها إلى إفريقيا

مصر تتطلع لزيادة صادراتها إلى إفريقيا

المصدر: القاهرة- من رضا داود

قال وزير الصناعة والتجارة المصري منير فخري عبد النور إن المنتجات المصرية لديها فرصة كبيرة للنفاذ إلى أسواق الدول الإفريقية ومضاعفة حجم صادراتها في ظل اتفاق التجارة الحرة الذي سيتم توقيعه يوم 10 يونيو المقبل بمدينة شرم الشيخ بين أكبر 3 تكتلات إفريقية وهي الكوميسا والسادك وتجمع شرق إفريقيا.

ويشمل الاتفاق تحرير التجارة ورفع القيود والعوائق أمام السلع بين الدول الإفريقية الـ26 أعضاء التكتلات الثلاث والتي تضم أكثر من 625 مليون نسمة وتمثل نحو 62% من إجمالي الناتج المحلي الإفريقي والذي يصل إلى 1.2 تريليون دولار.

وأكد الوزير، خلال لقائه الثلاثاء بمجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية وبحضور عدد من رؤساء منظمات الأعمال، إن مصر تسعى لتعظيم استفادة الشركات المصرية المصدرة من هذا الاتفاق والذي سيسهم في إحداث نقلة اقتصادية إقليمية تنعكس إيجابيا على تحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي لشعوب دول شرق القارة الإفريقية.

وأشار عبد النور إلى أنه بدراسة هيكل التجارة بين مصر ودول أعضاء الاتفاقية تبين أن هناك فرصة كبيرة لزيادة حجم الصادرات المصرية إلى أسواق الدول الـ25 لتصل إلى 5 مليار دولار خلال السنوات الثلاث القادمة مقارنة بـ2.7 مليار دولار خلال عام 2013 أي أنه سيتم مضاعفة الصادرات بنسبة 100% وهو ما يتطلب تضافر الجهود بين كافة الجهات المعنية سواء الحكومة أو القطاع الخاص للاستفادة من هذه الفرصة في تنمية صادرات مصر إلى إفريقيا.

وأضاف أنه بموجب الاتفاق فإنه سيتم تحرير تجارة السلع تدريجيا بين الدول الأعضاء مع إرجاء مفاوضات تحرير التجارة في الخدمات إلى مرحلة لاحقة.

وحول مطالبة الصناع بإيجاد حلول لمشاكل الشحن والنقل لإفريقيا، أشار عبد النور إلى أن الحكومة تسعى إلى تذليل كافة العقبات المتعلقة بالشحن وتوفير خطوط آمنة للنقل حيث يجري حاليا الانتهاء من الطريق البرى الذي يربط القاهرة شمالا بكيب تاون جنوبا، لافتا إلى أنه تم إنجاز جزء كبير من هذا الطريق من القاهرة وحتى العاصمة الكينية نيروبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com