إخوان مصر بالخارج يعينون مرشدا جديدا

 إخوان مصر بالخارج يعينون مرشدا جديدا

القاهرة- كشف مسؤول مكتب الإخوان المسلمين المصريين في الخارج عن اختيار الجماعة لقائم بأعمال المرشد العام للجماعة بديلا عن المرشد الحالي محمد بديع الذي يحاكم حاليا بجانب مكتب إرشاد جديد يعاونوه وجميعهم خارج السجون متواجدون بمصر.

وفي حوار متلفز مع برنامج ”بلا حدود“ على فضائية ”الجزيرة“ القطرية، مساء الأربعاء، قال أحمد عبد الرحمن الذي يشغل مدير مكتب الإخوان المسلمين المصريين في الخارج، إن هناك انتخابات تمت علي مستوي تنظيم جماعة الإخوان في كل محافظات مصر وتم تغيير 65% من القيادات في الفترة الماضية (لم يحددها).

ويعد حديث عبد الرحمن أول تصريحات متلفزة لقيادة إخوانية بارزة منذ الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي في 3 يوليو/ تموز 2013.

وأشار عبد الرحمن الذي شغل منصب مسؤول الإخوان بمحافظة الفيوم (وسط مصر)، إلي أنه تم اختيار قائم بأعمال المرشد العام للجماعة بديلا عن المرشد الحالي الذي يحاكم حاليا بجانب مكتب إرشاد يعانونه وجميعهم أحرارا ويعملون من مصر، والشباب موجودون في كل هياكل الجماعة وآخرون في الأربعينيات موجودون في مكتب الإرشاد“.

وكشف عبد الرحمن أن مكتب الإخوان المسلمين المصريين في الخارج انتخب منذ شهرين ومرجعيته لمكتب الإرشاد الموجود بمصر ويتكون من 11 عضوا أبرزهم الوزير السابق عمرو دراج مسؤولا عن الملف السياسي والوزير السابق يحيي حامد مسؤولا عن ملف العلاقات الخارجية.

وحول أخطاء جماعة الإخوان قال عبد الرحمن: ”لسنا جماعة من الملائكة، بل نحن بشر نخطئ ونصيب ولدينا الشجاعة للاعتراف بالخطأ والاعتذار“، دون أن يحدد الأخطاء أو يعتذر .

وكرر أن الجماعة تعمل في هذه المرحلة مع شركاء كثيرين للغاية (لم يحددهم)، وقال ”70% من الحراك الموجود داخل مصر الآن يقوم به غير الإخوان“.

وكشف أنه هناك مراجعات تتم داخل الجماعة في الفكر والاستيراتيجات والعمل دون الكشف عن تفاصيل المراجعات ونتائجها.

ومستبعدا قبول الجماعة أي مبادرات للحل السياسي أو الصلح مع النظام الحالي، قال المسؤول الإخواني ”نحن في ثورة ستحقق أهدافها في القريب العاجل إن شاء الله“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com