قلق تركي من تنامي التعاون العسكري بين مصر واليونان

قلق تركي من تنامي التعاون العسكري بين مصر واليونان

المصدر: القاهرة – من شوقي عصام

قال مراقبون ومحللون مصريون، إن الانفتاح القائم على أسس سياسية واستراتيجية وعسكرية بين مصر واليونان، والذي ترقى إلى المستوى الرسمي الأول عبر الروساء و القيادات العسكرية في الفترة الأخيرة، أثار قلقا كبيرا بالداخل التركي، حول الاتجاه لتكوين تحالف بين القاهرة وأثينا للسيطرة على شرق البحر المتوسط، ومواجهة اية محاولات تهدد نصيب كل من البلدين في الغاز الطبيعي و الموارد الطبيعية والتي تشهد خلافات بسبب ترسيم الحدود.

التنامي في العلاقات بين مصر واليونان بالإضافة إلى قبرص، شهد نموا ملحوظا في الفترة الأخيرة، لاسيما مع الزيارة المرتقبة التي سيقوم بها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى قبرص، ليلتقي الرئيس القبرصي ورئيس وزراء اليونان نهاية الشهر الجاري.

وقد سبق ذلك، لقاء جمع اليوم بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة، مع وزير دفاع جمهورية اليونان، بانوس كامينوس، بحضور وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول صدقي صبحي ورئيس أركان دفاع الجيش اليوناني فريق أول ميخائيل أكوس.

وقال المتحدث الرسمي للرئاسة المصرية، السفير علاء يوسف، إن تفشي خطر الإرهاب وجهود مكافحته في منطقة الشرق الأوسط، ولاسيما في ليبيا، قد استأثرت بجزء مهم من اللقاء، حيث أكد وزير الدفاع اليوناني أن بلاده تدرك وتقدر مدى الخطر الذي تمثله الأوضاع المتدهورة في ليبيا على أمن منطقتي الشرق الأوسط والبحر المتوسط آخذا في الاعتبار التداعيات السلبية لتلك الأوضاع على ملف الهجرة غير الشرعية إلى دول شمال المتوسط، مشيرا إلى أهمية وقف الدعم المقدم للجماعات الإرهابية وتجفيف منابعه لاستعادة الأمن والاستقرار في ليبيا.

و نوَّه السيسي إلى أن مهمة الناتو غير المكتملة في ليبيا تركت البلاد عرضة لتفشي أعمال الإرهاب والفوضى، وأنه يتعين اتخاذ إجراءات سريعة وفعالة لمساندة الجيش الليبي ورفع حظر السلاح المفروض عليه، ودعم الحكومة الليبية والجيش الوطني، بما يساعد على إرساء دعائم الاستقرار وعودة الدولة الليبية بشكل مكتمل والحيلولة دون تفشي هذه الظاهرة وانتقالها إلى دول أخرى، لا سيما في ضوء العناصر الأجنبية التي تقاتل في صفوف الجماعات الإرهابية المتواجدة في عدد من دول المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com