إصابة جنديين  بمداهمة منزل ”تكفيريين“ بالشرقية في مصر

إصابة جنديين  بمداهمة منزل ”تكفيريين“ بالشرقية في مصر

القاهرة- قالت مصادر أمنية، في وقت متأخر من مساء يوم الثلاثاء، إنه أصيب ضابط شرطة برتبة ”رائد“ ومجند بطلقات نارية في اليد والقدم حال قيام مأمورية شرطية بمداهمة منزل يختبئ فيه عدد من ”التكفيريين“ بمحافظة الشرقية، شمالي مصر.

وأفادت مصادر أمنية بمديرية أمن الشرقية، أنه أثناء قيام مأمورية أمنية لضبط عدد من التكفيريين بقرية الاتحاد التابعة لمركز صان الحجر بالشرقية، فوجئوا بوابل من الطلقات النارية تصوب تجاهم من داخل المنزل المستهدف، وهو ما دفع القوات إلى تبادل إطلاق النيران مع التكفيريين، ما أدى إلى إصابة كل من أحمد محمد عادل ضابط شرطة برتبة ”رائد“ بطلق ناري باليد، وياسر محمد أحمد مجند بطلق ناري بالقدم.

وأضافت المصادر أن التكفيريين تمكنوا من الهرب قبل أن تتمكن أفراد المأمورية من ضبطهم.

وقالت مصادر طبية إن المصابين تم نقلهما للمستشفى لإسعافهما وتلقي العلاج اللازم.

وتشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية، حملة عسكرية موسعة، بدأتها في سبتمبر/ أيلول 2013، لتعقب ما تصفها بالعناصر ”الإرهابية“، و“التكفيرية“ و“الإجرامية“ في عدد من المحافظات وعلى رأسها شمال سيناء (شمال شرق)، والتي تتهمها السلطات المصرية بالوقوف وراء هجمات مسلحة استهدفت عناصر شرطية وعسكرية ومقار أمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com