مصر.. توقعات بارتفاع إشغالات الفنادق خلال الأعياد

مصر.. توقعات بارتفاع إشغالات الفنادق خلال الأعياد

القاهرة- توقع مسؤولون وممثلو غرف سياحية في مصر، ارتفاع نسب الإشغالات الفندقية، بنسبة 20% خلال أعياد الربيع و“شم النسيم“ الأسبوع المقبل، بفضل حجوزات المصريين.

وتحتفل مصر الأحد والإثنين 12 و 13 نيسان/ أبريل الجاري، بأعياد الربيع و“شم النسيم“.

وقال وكيل وزارة السياحة المصرية، رئيس قطاع الرقابة على الفنادق، عبد الفتاح العاصي، إن ”نسبة الإشغالات في فنادق جنوب سيناء (شمال شرق مصر) بلغت نحو 55%، و 44% في البحر الأحمر (شرق البلاد)، و44% في القاهرة، و16% في الأقصر و15% في أسوان (جنوب البلاد)، خلال الفترة الحالية“.

وأضاف العاصي، في تصريح صحافي، أن ”نسب الإشغالات الفندقية خلال الفترة نفسها من العام الماضي كانت منخفضة“، لكنه لم يفصح عن نسبة الانخفاض أو أسبابها.

وتوقع أن ترتفع الإشغالات في الفنادق المصرية نحو 20% خلال أعياد الربيع وشم النسيم.

وشم النسيم هو أحد أعياد مصر الفرعونية، وترجع بداية الاحتفال به إلى ما يقرب من خمسة آلاف عام، أي نحو عام (2700 ق.م) ، وبالتحديد إلى أواخر الأسرة الثالثة الفرعونية، ويحتفل به الشعب المصري حتى الآن.

من جانبه، قال رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، إلهامي الزيات، إن ”المصريين عادة ما يساهمون في رفع معدلات الإشغالات الفندقية خلال أعياد الربيع وشم النسيم، خاصة في شرم الشيخ (شمال شرق  البلاد)، والغردقة (شرق مصر)“، مشيرا إلى أن فنادق القاهرة ”لن يكون لها أي نصيب من تلك الزيادة“.

وأضاف الزيات، في تصريح صحافي، أن حجوزات العرب ”ضعيفة خلال هذه الفترة نظرا لارتباطهم بالعام الدراسي“، متوقعا ارتفاع نسب الإشغالات الفندقية بنسبة تتراوح بين 20 إلى 25% في المدن الشاطئية المصرية، لتصل إلى نحو 70% خلال فترة الأعياد.

فيما توقع رئيس غرفة الفنادق المصرية، محمد أيوب، انخفاض الإشغالات الفندقية في المدن الأثرية المصرية (القاهرة، والأقصر وأسوان) خلال أعياد شم النسيم، لكنه لم يفصح عن نسبة الانخفاض المتوقعة.

وأضاف أيوب أن ”العملية الإرهابية التي استهدفت السائحين في تونس الشهر الماضي، أثرت علي الحركة السياحية الوافدة للمدن الأثرية المصرية خلال فترة الأعياد“، مشيرا إلى أنه ”جرى إلغاء نحو 30% من الحجوزات السياحية جراء تلك العملية الإرهابية، والتي أعطت انطباعا سيئا لدى السائحين الأجانب عن المنطقة. وكانت نسبة الإلغاء الأعلى من أسبانيا“.

وقُتل نحو 23 شخصا بينهم 20 سائحا أجنبيا وتونسيان وإرهابيان، إضافة إلى47 جريحا، جراء الهجوم على متحف باردو في العاصمة التونسية في 18 آذار/ مارس الماضي.

بدورها، قالت الدكتورة عادلة رجب، المستشار الاقتصادي لوزير السياحة المصري، إن ”حركة السياحة الداخلية ستساهم في رفع إشغالات الفنادق المصرية خلال أعياد شم النسيم هذا العام“.

وأضافت رجب، في تصريح صحافي، أن ”مبادرة مصر في قلوبنا، التي أطلقتها وزارة السياحة المصرية لدعم الرحلات الداخلية، تساهم بنسبة كبيرة في زيادة معدلات الإشغال بالفنادق المصرية خلال فترة الأعياد“، لكنها لم تفصح عن نسبة الزيادة المتوقعة.

ولفتت إلى أن السياحة الداخلية ”تمثل أقل من 15% من إجمالي حجم السياحة في مصر“.

وأطلقت وزارة السياحة المصرية، مبادرة ”مصر في قلوبنا“ -التي تتضمن برامج سياحية بأسعار مخفضة لتنشيط السياحة الداخلية في الأقصر وأسوان (جنوب البلاد)- في 19 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، وتستمر حتي نهاية نيسان/ أبريل الجاري.

من جهته، قال رئيس جمعية مستثمري العين السخنة (شرق مصر)، المهندس جمال العجيزي، إن ”الإشغالات ستصل إلى نحو 100% بفنادق العين السخنة خلال فترة أعياد الربيع وشم النسيم“، مشيرا إلى أن حجوزات المصريين تمثل نحو 95% والأجانب 5%.

وأضاف العجيزي، في تصريح صحافي، أن ”الإشغالات دائما ما تصل إلى تلك النسبة في العين السخنة خلال فترة الأعياد والتي يفضلها المصريون عن باقي المدن السياحية“.

وقالت رئيس غرفة الفنادق في البحر الأحمر (شرق مصر)، سها الترجمان، إن ”الإشغالات الفندقية بالغردقة ستصل إلى نحو 70% خلال فترة أعياد الربيع وشم النسيم هذا العام، مقارنة بنحو 80% عن نفس الفترة من العام الماضي، نظرا لتراجع أعداد السائحين الروس خلال الفترة الحالية“.

وأضافت الترجمان، أن ”المصريين يمثلون نسبة تتراوح بين 20 إلى 30% من الإشغالات الفندقية بالغردقة خلال فترة أعياد شم النسيم“.

وبلغ عدد السائحين الوافدين إلى الغردقة في البحر الأحمر (شرق مصر) نحو 67.6 ألف سائح خلال الأسبوع الأول من الشهر الجاري، وفقا لإحصائيات غرفة شركات السياحة المصرية.

وقال أمين عام غرفة الفنادق في جنوب سيناء (شرق مصر)، هاني سليمان، إن ”نسبة الإشغالات بشرم الشيخ بلغت نحو 64% منذ منتصف آذار/ مارس الماضي وحتى نهايته“، مشيرا إلى أن حجوزات أعياد الربيع وشم النسيم ”لم تتضح بعد في شرم الشيخ“.

أما مدير فندق فورسيزون في شرم الشيخ (شمال شرق مصر) أسامة كامل، قال إن ”الحجوزات تشير إلى أن نسبة الإشغال ستصل لنحو 80% في شرم الشيخ خلال أعياد شم النسيم بارتفاع نحو 20% عن الفترة نفسها من العام الماضي“.

وأضاف كامل، في تصريح صحافي، أن المصريين ”سيمثلون نحو 40% من الإشغالات الفندقية خلال هذه الفترة، متوقعا انخفاض نسبة الإشغالات إلى أقل من 50% عقب انتهاء الأعياد“.

وتوقع وزير السياحة المصري، خالد رامي، في تصريحات صحافية سابقة، أن ترتفع نسبة الحجوزات بنسبة 15% خلال الموسم السياحي الصيفي، عن الموسم الصيفي الماضي، بينما توقع زيادتها بنسبة تتراوح بين 15% إلى 20% فى الموسم الشتوي.

وبلغت إيرادات مصر من السياحة نحو 7.5 مليار دولار خلال العام الماضي، مقابل 5.9 مليار دولار عام 2013، وفقا لإحصائيات وزارة السياحة المصرية.

وتعول مصر على قطاع السياحة في توفير نحو 20% من العملة الصعبة سنويا، فيما يقدر حجم الاستثمارات بالقطاع نحو 68 مليار جنيه (9.03 مليار دولار)، وفقا لبيانات وزارة السياحة المصرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com