ثقة شقيقة ملك إسبانيا بزوجها تورطها بقضية فساد

ثقة شقيقة ملك إسبانيا بزوجها تورطها بقضية فساد

مدريد- طالبت الأميرة كريستينا شقيقة العاهل الإسباني الملك فيليب السادس من خلال مذكرة دفاع قدمها محاموها، يوم الأربعاء بتبرئتها من تهم فساد مالي موجهة لها.

وبحسب وكالة الأنباء الإسبانية الرسمية فإن شقيقة الملك طالبت بتبرئتها بدعوى أنها كانت توقع على الوثائق بناء على طلب زوجها، المتهم أيضا في القضية، ”دون أن تطالبه بالتفسير“ نظرا لثقتها فيه.

وبدأ التحقيق في وقائع قضية فساد عام 2010 وتتعلق بمؤسسة ”نوس“ وهي مؤسسة مدنية غير ربحية كان يترأسها إنياكي أوردانجارين زوج شقيقة العاهل الإسباني، ويشتبه في أنه جرى من خلالها التلاعب بـ 6.1 ملايين يورو من الأموال العامة بين عامي 2004 و2007.

وفي مذكرة الدفاع، التي تم تقديمها أمام المحكمة قال محامو الأميرة إنها لم يكن أمامها ”الوقت ولا القدرة ولا الأسباب“ التي تدفعها للتدخل في إدارة شركة (أيزون) والتي يعتقد أن من خلالها تم التهرب من دفع الضرائب.

وبحسب الوكالة الإسبانية أكد المحامون في المذكرة أن الأميرة كانت بعيدة عن إدارة شركة (أيزون) وشئونها اليومية، مشيرين إلى أنها لا تعرف الكثير عن نظام الضرائب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com