أخبار

مصر.. حمدين صباحي يحدد شرطين لمشاركة الإخوان في الحوار الوطني
تاريخ النشر: 29 يونيو 2022 17:09 GMT
تاريخ التحديث: 29 يونيو 2022 19:20 GMT

مصر.. حمدين صباحي يحدد شرطين لمشاركة الإخوان في الحوار الوطني

حدد المرشح الرئاسي المصري السابق حمدين صباحي، والمشارك في الحوار الوطني الذي دعا له الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي نهاية أبريل الماضي، شروط مشاركة أعضاء جماعة

+A -A
المصدر: يوسف محمد - إرم نيوز

حدد المرشح الرئاسي المصري السابق حمدين صباحي، والمشارك في الحوار الوطني الذي دعا له الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي نهاية أبريل الماضي، شروط مشاركة أعضاء جماعة الإخوان في الحوار.

وقال صباحي في تصريحات تلفزيونية خلال ظهوره في برنامج ”بإيجاز“ على فضائية الميادين حيث يتواجد في لبنان في الوقت الراهن: ”نحن لا ندعو لمشاركة أو رفض أحد بذاته، وإذا الإخوان راغبين في الحوار فعليهم أن يتقدموا بهذا الحوار، ونحن ننظم الحوار عبر أمانة مشتركة“.

مضيفا: ”إذا رغب الإخوان أو بعضهم الاشتراك فعليهم أن يطلبوا ذلك، وهذا يكون إقرارا واضحا منهم بأنهم يعترفون بشرعية الرئيس عبدالفتاح السيسي، ودستور عام 2014، وشرعية السلطة التي يطلبون الحوار في ظلها“.

وحول ما إذا كان السجناء المنتمون لجماعة الإخوان ضمن سجناء الرأي الذين يدعون للإفراج عنهم، رد صباحي قائلا: ”فيما يتعلق بسجناء الرأي ندعو لإطلاق سراح كل سجين رأي اقتيد للسجن لسبب سياسي ولم يكن شريكًا أو محرضًا على عمل من أعمال العنف“.

متابعا: ”إذا كان هذا معارضا سلميا من حقه أن يتمتع بالدعوة التي نطلقها بأن كل سجين رأي يخرج، أما إذا كان قد شارك في عنف بالتأكيد هو غير مشمول بدعوة الإفراج عن سجناء الرأي“.

وأشار صباحي، الذي انتخب مؤخرا أمينا للمؤتمر القومي العربي الذي انعقد في بيروت خلال الأيام القليلة الماضية، إلى أن المعارضة في مصر تعرضت لإنهاك لمدة سنوات نتيجة إغلاق المجال العام والتضييق عليها، مما أثر على قدراتها، خاصة وأن أهم مصدر لهذه القوى هي حرية اتصالها بالناس وتفاعلها معهم“.

ولفت إلى أن المعارضة المصرية حافظت على صيغة جبهوية هي الحركة المدنية الديمقراطية، والتي تشكلت من عدة أحزاب بعضها قومي وبعضها يساري وبعضها ليبرالي، وهذه الحركة المدنية فيها القدر الكافي من وحدة الموقف، مؤكدا أن أحزاب الجبهة جميعها استقبلت دعوة رئيس الجمهورية للحوار بالترحيب، وإعلان موافقتها مبدئيًا عليه وبالدعوة إلى أن يُفرج عن السجناء السياسيين في مصر قبل هذا الحوار، ليكون هذا الإفراج بمثابة صنع بيئة لإنجاح الحوار.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك