فيديو ذبح ”كلب شارع الأهرام“ يثير ضجة في مصر

فيديو ذبح ”كلب شارع الأهرام“ يثير ضجة في مصر

القاهرة – تسبب فيديو انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي يظهر مجموعة من الشبان يقتلون كلبا بطريقة وحشية بسخط عام بين المصريين.

ونشر نشطاء على موقع ”تويتر“ هاشتاغ #كلب_شارع_الأهرام تنديدا بالفعل القبيح الذي قام به الشبان.

وطالب النشطاء بسرعة ضبط الجناة الذين ظهروا في الفيديو، كما واستنكروا قيام بعض الشباب بتصوير الحادث على هواتفهم النقالة دون التدخل لإنقاذ الكلب من يد هؤلاء، وقال أحد النشطاء: ”مصر أصبحت مليئة بالدواعش“.

وقالت (علياء) منددة بهذه الفعلة: ”و زبيبة الصلاة اللي في وشه دي بتدل انه مواطن مصري شريف متدين بطبعه! حسبي الله و نعم الوكيل!“.

وعلقت (زينة) بأسف: ”احنا في بلد حق الناس اللي بتموت مبيجيش هيجي حق حيوان؟!“.

فيما اعتبر (Ahdy Fahmy) الجريمة القبيحة دليل سلوك عقلي غير سوي، بقوله: ”لما تعرف ان الشباب اتفقوا ان حل المشكلة هو قتل #كلب_شارع_الاهرام !!! هاتعرف اد ايه انحدار المستوى العقلى اللى وصلنا اليه . #غباء“.

وأيده (Mosadak ElHowary) بقوله: ”كل مقهور يمارس القهر ضد الأضعف منه هذه هي شريعة المتخلفين و العبيد و هذه هي سياسة 40 عاما من حكم جنرالات كامب دافيد“.

فيما اعتبرت (Aisha Moubarez) أن هذه الأفعال تأتي بسبب تردي الأوضاع العامة: ”مشاهد العنف والقتل اللي بنشوفها طول الوقت إنتزعت الرحمة من قلوب بعض الناس.. ظواهر جديدة على المصريين تستحق الدراسة“.

ورأى (أبو كابو المصري): ”انا ما اتفرجتش على فيديو قتل كلب شارع الاهرام ومش مستغرب ان الناس عملت في الكلب اللي بتعمله في بعضها اصلا“.

وندد(Bizo) بالفيديو بقوله: ”حسبي الله و نعم الوكيل اوقفوا قتل حيوان كل ذنبه انه ف مصر“.

وكان شهود عيان قد حضروا الواقعة كشفوا عن سبب ذبح الكلب بهذه الطريقة البشعة، حيث أكدوا وقوع مشاجرة بين صاحب الكلب واثنين آخرين، فاضطر حينها للاستعانة بكلبه الذي عقر الشقيقين، إضافة إلى شخص آخر، وبعدما هرب صاحب الكلب، أقام أطراف المشاجرة دعوى قضائية ضده، وحكم عليه بالسجن عاما كاملا.

وأضاف شهود العيان طبقا لشهاداتهم على مواقع التواصل الاجتماعي أن صاحب الكلب حاول التصالح مع الشقيقين، وبالفعل تم الصلح، واشترط أطراف المشاجرة أن يسلمهم الكلب لذبحه بعدما اعتدى عليهم، وهو ما رفضه صاحب الكلب، وعرض عليهما شراء خروف كفدية لذبحه بدلا من الكلب، لكنهم رفضوا، فطلب منهم قتله بالرصاص، لكنهم قاموا بذبحه بالأسلحة البيضاء في وسط الشارع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com