البنك الدولي: 400 مليون دولار لدعم الفقراء في مصر

البنك الدولي: 400 مليون دولار لدعم الفقراء في مصر

القاهرة- قالت المديرة التنفيذية لمجموعة البنك الدولي سيرى موليانى، إن مؤتمر ”دعم وتنمية الاقتصاد المصري الذي يعقد في شرم الشيخ ، يعد رسالة هامة، ويوضح أن الدولة قادرة على النهوض الاقتصادى فى الفترة المقبلة.

وأضافت مولياني، خلال كلمتها فى المؤتمر، أن البنك الدولى سيقدم لمصر 400 مليون دولار لمساعدة الفقراء والقضاء على الفقر تماما خلال الأربعة سنوات المقبلة، مشيرة إلي أن مصر تجري عمليات تحول مالي وتوازن مالي، وأن عمليات التوازن التي تسعى إليها مصر لا تنسيها الفقراء ودعمهم.

وبدأ الجمعة مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري في شرم الشيخ ، بمشاركة نحو 100 دولة من مختلف قارات العالم منها 30 دولة تمثل علي المستوي الرئاسي، ونحو 25 منظمة إقليمية ودولية، و2500 مشارك و775 شركة في المؤتمر، بحسب مسؤولين بالحكومة المصرية.

وأوضحت المديرة التنفيذية لمجموعة البنك الدولي، أن الحكومة المصرية تدرك جيدًا كيفية حماية حقوق الفقراء، فالنظام الاقتصادي الذي تصممه مصر يستهدف التوصل لأكثر من نصف مليون أسرة فقيرة، ومن الممكن أن تكون مليون أسرة.

وأعلن البنك الدولي في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، استعداده لدعم القطاعين العام والخاص في مصر، من أجل تمويل مشروعات الطاقة النظيفة والمتجددة وكذلك مشروعات كفاءة استخدام الطاقة.

وأضافت مولياني، أن هذا المؤتمر يأتى بعد 4 سنوات من التحول السياسى بالرغم من التحديات التى تواجهها الدولة المصرية، فإن هناك علامات لمصر بأنها تسير فى الاتجاه السليم، مؤكدة أن لديهم تطلعات للاستثمار فى البنية التحتية والمشروعات التى قد توفر فرص عمل كثيرة للشباب المصرى.

وأشارت إلى أن مصر أمامها خريطة اقتصادية واسعة على رأسها البنية التحتية وتوفير عملية النقل الآمن، لإدخال المرأة في مجال العمل للنهوض بمعدلات التنمية.

وأكد صندوق النقد الدولي على قدرة السياسات التي تتبعها الحكومة المصرية على تحقيق معدلات متزايدة للنمو الاقتصادي الشامل لتصل إلى نحو 5% على المدى المتوسط، في التقرير الذي أصدره الشهر الماضي والذي يعد التقييم النهائي للاقتصاد المصري بعد مشاورات المادة الرابعة التي أجراها الصندوق في مصر نهاية العام الماضي.

وتخطط الحكومة المصرية لطرح مشروعات تصل قيمة استثماراتها إلي 35 مليار دولار في 50 مشروعا انتهت بنوك الاستثمار من تقديم دراسة جدوى لها، تتضمن المشروع الرئيسي للمؤتمر وهو محور ”تنمية إقليم قناة السويس“ الذي سيمثل من 30 إلى 35 % من اقتصاد مصر الجديد.

وقال وزير الاستثمار المصري أشرف سالمان، في تصريحات صحفية الجمعة، إن بلاده تتوقع إبرام اتفاقات تتراوح قيمتها بين 15 و20 مليار دولار في مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي تشمل محطات كهرباء ومشروعات عقارية وزراعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com