45 مليار دولار استثمارات المرحلة الأولى بالعاصمة الإدارية لمصر

45 مليار دولار استثمارات المرحلة الأولى بالعاصمة الإدارية لمصر

القاهرة-قال الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان المصري، إن استثمارات المرحلة الأولى بالعاصمة الإدارية الجديدة (تقع على بعد 45 كيلو من وسط القاهرة) تصل إلى 45 مليار دولار.

وأضاف مدبولي، خلال كلمته بمؤتمر ”دعم وتنمية الاقتصاد المصري (مصر المستقبل) بشرم الشيخ ( شرق مصر) الجمعة، أن بناء العاصمة الإدارية الجديدة يستغرق من 5 إلى 7 سنوات وهو بمثابة مركز جديد يضم أماكن (قصر الرئاسة والبرلمان والحكومة وحى دبلوماسى على أعلى مستوى)، مؤكدًا أن المشروع سيتم تنفيذه على مساحة 1500 فدان.

وبدأ الجمعة مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري (مصر المستقبل) بشرم الشيخ ( شرق مصر)، بمشاركة نحو 100 دولة من مختلف قارات العالم منها 30 دولة تمثل علي المستوي الرئاسي، ونحو 25 منظمة إقليمية ودولية، و2500 مشارك و775 شركة في المؤتمر، بحسب مسؤولين بالحكومة المصرية.

وأوضح وزير الإسكان المصري، أن هذه العاصمة تقع على بعد 45 كيلو من وسط القاهرة و80 كيلو من السويس و55 كيلو من خليج السويس ( شرق مصر)، موضحًا أن التخطيط ركز على أن تكون العاصمة الجديدة في بؤرة النشاط الاقتصادي.

وأضاف أن العاصمة الجديدة سيكون بها أكبر حديقة على مستوى العالم، ومطار دولى جديد وحديقة ترفيهية 4 أضعاف مدينة ”ديزنى لاند“، ونحو1.1 مليون وحدة سكنية و40 ألف غرفة فندقية، وسنعتمد على الطاقة الجديدة والمتجددة، وأنه سيتم توفير كافة أشكال المواصلات بها، سواء النقل الجماعي أو مترو الأنفاق أو القطارات الكهربائية فائقة السرعة.

وقال وزير الإسكان المصري، أن المشروع سيضم منطقة للتكنولوجيا والابتكار تضم مجموعة من الجامعات على أعلى مستوى، فضلاً عن مصانع ”سوفت وير“ لتكنولوجيا المعلومات والتى ستخدم الاقتصاد المصرى وأيضًا مركزًا للتجارب، مشيرا إلي أن تخطيط العاصمة الإدارية الجديدة مأخوذ من مناطق وسط المدينة مثل قصر النيل ومصر الجديدة إلى جانب العواصم العالمية التى تجمع بين التاريخ والحداثة، مشيرة إلي إنها عاصمة عالمية على أعلى مستوى تضم جميع فئات المجتمع المصرى وبخاصة الشباب ومحدودى ومتوسطى الدخل.

وأوضح مدبولي، أنه مع اكتمال المدينة ستبلغ 160 ألف فدان تستوعب ملايين من سكان القاهرة الكبرى، وأن حجم التنمية سيكون 460 كيلومترًا مربعًا هى مساحة المنطقة العمرانية فى هذه المدينة، تضم 25 حيًا سكنيًا مع اكتمال نموها، ونحو 10 آلاف كيلومتر من الطرق، و1.7 مليون فرصة عمل دائمة.

وتخطط الحكومة المصرية لطرح مشروعات تصل قيمة استثماراتها إلي 35 مليار دولار في 50 مشروعا انتهت بنوك الاستثمار من تقديم دراسة جدوى لها، تتضمن المشروع الرئيسي للمؤتمر وهو محور ”تنمية إقليم قناة السويس“ الذي سيمثل من 30 إلى 35 % من اقتصاد مصر الجديد.

وقال وزير الاستثمار المصري أشرف سالمان، في تصريحات صحفية اليوم الجمعة، إن بلاده تتوقع إبرام اتفاقات تتراوح قيمتها بين 15 و20 مليار دولار في مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي تشمل محطات كهرباء ومشروعات عقارية وزراعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com