البشير يزور مصر

البشير يزور مصر

المصدر: الخرطوم ـ ناجي موسى وأنس الحداد

يبدأ الرئيس السوداني عمر البشير يوم ”الجمعة“ المقبل زيارة رسمية الى العاصمة المصرية القاهرة تلبية لدعوة من نظيره المصري عبد الفتاح السيسي للمشاركة في مؤتمر دعم الاقتصاد المصري المزمع قيامه في الثالث عشر من الشهر الجاري بمدينة ”شرم الشيخ“.

ويرافق البشير في زيارته للقاهرة وفد من الوزراء والمسؤولين بالدولة، كما سيعقد الرئيس السوداني لقاءات ثنائية مع الرؤساء المشاركين في فعاليات المؤتمر، وسيبحث مع نظيره المصري وسائل تعزيز العلاقات بين الخرطوم والقاهرة.

وذكر سفير السودان بمصر ومندوبه الدائم في الجامعة العربية السفير عبد المحمود عبد الحليم إنّ مشاركة البشير تعد تعبيراً عن خصوصية العلاقات التي تربط السودان ومصر، ونوه عبد المحمود في تعميم صحفي الى أهمية المؤتمر وحيوية محور العلاقات الثنائية بين البلدين في تحقيق أهدافه، مضيفاً أن إمكانات البلدين وميزاتهما النسبية من خلال تعاونهما المشترك في مجالات الزراعة والأمن الغذائي والثروة الحيوانية والصناعة والتجارة تشكل ركيزة أساسية لدعم اقتصاديات البلدين.

وأكد على أن افتتاح المعابر خلق فضاء حيوياً يتجاوز بفوائده الاقتصادية والاستثمارية المنطقتين العربية والأفريقية.

في شأن سوداني آخر، ناشد حزب الأمة المعارض في السودان، الاتحاد الأفريقي بعدم المشاركة في مراقبة الانتخابات المقبلة، والنأي بنفسه عن العملية برمتها، وطالب بإعطاء الأولوية لإيقاف الحرب وتحقيق السلام وخلق ظروف مناسبة لكل السودانيين، بمن فيهم النازحين، للتعبير عن رأيهم بحرية وسلام.

وترفض قوى المعارضة السودانية، بشقيها المدني والعسكري، إجراء الانتخابات في موعدها المضروب في أبريل المقبل، وتطالب بتأجيلها لحين تشكيل حكومة قومية لفترة إنتقالية تشرف على تعديل الدستور والقوانين ومن ثم قيام انتخابات معترف بها.

واجتمع وفد وفد الاتحاد الأفريقي المكلف بتقييم مرحلة ما قبل الانتخابات السودانية، بدار حزب الأمة، رئيس الحزب بالإنابة، فضل الله برمة ناصر، والأمينة العامة للحزب، سارة نغد الله، ورئيس المكتب السياسي، محمد مهدي حسن، والأمين العام للعلاقات الخارجية، حسن إمام مساعد.

وقال بيان لحزب الأمة، تلقت شبكة ”إرم“ نسخة منه، إن ”الحزب أبلغ بعثة الاتحاد الأفريقي بموقفه الواضح والثابت من الانتخابات عبر طرح مجموعة من الأفكار والآراء تمثلت في أن الحزب يعد ثاني أقدم حزب في أفريقيا بعد المؤتمر الأفريقي الوطني بجنوب أفريقيا حيث تأسس عام 1945“.

وتابع البيان: ”الحزب يؤمن بالديمقراطية كمبدأ وبتداول السلطة عبر عمليات التصويت والانتخاب الحر الشفاف وأنه خاض خمسة انتخابات قومية أقيمت بالسودان ونال الأغلبية في الأربعة الأخيرة“.

وأشار حزب الإمة إلى أن ”السودانيين يعانون من أزمة فجرها النظام بإجراء تعديلات دستورية تعد إنقلابا وتعود بالبلاد للمربع الأول وإشعال حروب في تسعة ولايات من مجموع ثمانية عشر ولاية، ما جعل أكثر من نصف مساحة البلاد غير قابلة لقيام الانتخابات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com