حمامات تضيؤها طاقة ”البول“

حمامات تضيؤها طاقة ”البول“

لندن- انطلقت أول تجربة لإنارة الحمامات بطاقة البول في جامعة ”بريستول“ (جنوب غرب انجلترا) أمس الخميس بشراكة مع جمعية ”اوكسفام“ بعد أبحاث متواصلة انطلقت سنة 2013، و الهدف الاستفادة من هذه التكنولوجيا لتوفير الطاقة وإنارة ”الأماكن المظلمة و الخطيرة خصوصا بالنسبة للنساء“.

المرحاض النموذجي موجود إلى جانب حانة خاصة بالطلبة، كما تمت دعوة الأساتذة إلى ”التبرع“ ببولهم لشحن بطاريات الوقود الميكروبي المدمجة في المرفق.

هذا النوع من البطاريات يعمل على إنتاج الكهرباء مباشرة من المواد العضوية المتحلله ، والبول يساعد على تحفيز الميكروبات التي تولد المزيد من الكهرباء.

ويؤكد أحد الباحثين في المشروع ، ويدعى الدكتور ”لوانيسر ليروبولوس“، أنه تمكن باستعمال البول من توليد ما يكفي من الكهرباء لشحن هاتف نقال ، وبعث رسائل نصية منه ، و التجول في انترنيت وإجراء مكالمة هاتفية قصيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com