محكمة كويتية تبرئ إمام مسجد من الانضمام إلى ”داعش“

محكمة كويتية تبرئ إمام مسجد من الانضمام إلى ”داعش“

الكويت- برأت محكمة الجنايات الكويتية اليوم الأحد إمام مسجد كويتي من تهمة الانتماء إلى تنظيم محظور (داعش)، بحسب مصادر قضائية.

وكانت المحكمة ذاتها أخلت سبيل المتهم في وقت سابق بكفالة 500 دينار كويتي (1470 دولار أمريكي) بعد احتجازه من النيابة العامة لـ 10 أيام أواخر يناير/ كانون الثاني الماضي.

وأوضحت المصادر أن الحكم ببراءة المتهم جاء لعدم وجود دليل واضح على انضمامه إلى داعش، مشيرة إلى أنه بإمكان النيابة العامة الطعن على الحكم أمام محكمة الاستئناف.

وكانت النيابة العامة قد وجهت للمتهم (لم تذكر المصادر اسمه) تهمة قيامه بعمل عدائي ضد دولتين أجنبيتين ”العراق وسوريا“ بغير إذن من الحكومة من خلال انضمامه للتنظيم المحظور المسمى بداعش الذي يهدف لمحاربة هاتين الدولتين، وفقا للمصادر.

واتهمت الإمام بأنه في يناير/ كانون الثاني الماضي دعا لنصرة ذلك التنظيم والانضمام إليه من خلال إلقائه عبارات في مكان عام (مسجد) من شأنها أن تعرض دولة الكويت لخطر قطع العلاقات السياسية معهما.

وكانت محكمة كويتية قضت في ديسمبر/كانون الاول الماضي بحبس كويتي 10 سنوات واثنين آخرين (أردني ومصري) 4 سنوات مع الشغل والنفاذ بتهمة الدعوة للانضمام لتنظيم ”داعش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com