المصريون يقترحون أسماء ساخرة للمفاعل النووي

المصريون يقترحون أسماء ساخرة للمفاعل النووي

القاهرة – أسفرت زيارة الرئيس فلاديمير بوتين إلى مصر قبل أيام، عن توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء أول محطة توليد كهرباء بالطاقة النووية في منطقة الضبعة في الاسكندرية في مصر.

وقال بوتين ”اتفقنا على إمكانية التعاون في مجال الطاقة النووية“.

وتسببت هذه الاتفاقية بردود فعل دولية، حيث صرحت واشنطن أنها غير قلقة مطلقا من برنامج مصر النووي، فيما أبدت إسرائيل قلقها.

أما على الصعيد المصري، فتداول ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ هاشتاغ ”#فكر_في_اسم_المفاعل_النووي“، حيث علق (وكالة أ.ح.ا للأنباء): ”مفاعل ”ادخلوها بسلام آمنين“ للطاقة النووية وأسلحة الدمار الشامل“.

واقترح (ماهر حمود) ساخرا: ”مفاعل كفتنوبل (نسبة للمنطقة التي سيكون فيها المفاعل) تيمنا بمفاعل تشرنوبل اللي بردو أنشأه الروس وانفجر، على شوية علماء الكفته المصريين اللي هيديروه“.

وسخر (فتحي عبد الواحد) بقوله: ”الانشطار علينا حق“.

وقال (قلم جديد لأحما): ”طبعاً مفاعل المعلم بوتن المنجاوي“.

واستعار (هاميس) عبارة الفنان سمير غانم الشهيرة: ”رقصني ياجدع على ذرة ونص“.

فيما استغرب (فالكون) التصريح الأمريكي: ”الخارجية الأمريكية: ليس لدينا مانع من بناء روسيا محطة نووية لمصر!!! وانت مااال امك؟!!“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com