وفدان أمريكيان يستطلعان زيارة ”بوتين“ للقاهرة

وفدان أمريكيان يستطلعان زيارة ”بوتين“ للقاهرة

المصدر: إرم- من شوقي عصام

يبدو أن زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى القاهرة، التي بدأت مساء أمس الاثنين، تثير اهتمام دوائر صنع القرار الأمريكية، وإدارة الرئيس باراك أوباما، وذلك بعد أن زار القاهرة خلال الأيام الثلاثة الماضية وفدان أمريكيان، الأول الخميس الماضي، عندما التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، بمقر رئاسة الجمهورية، وفدًا أمريكيًا من كبار المسؤولين السابقين المهتمين بالعلاقات مع مصر، يضم كلاً من ستيفان هادلي مستشار الأمن القومي الأسبق، وأنطوني زيني القائد الأسبق للقيادة المركزية الأمريكية، والسفير دانيال كيرتزر السفير الأمريكي الأسبق لدى مصر، وويندي تشامبرلين رئيسة معهد الشرق الأوسط، وبول سالم نائب رئيس معهد الشرق الأوسط، بحضور فايزة أبو النجا، مستشار الرئيس لشؤون الأمن القومي، ووفدًا آخر أمس الاثنين، برئاسة لجنة حماية الصحفيين الأمريكية، التقى المستشار إبراهيم الهنيدي، وزير العدالة الانتقالية ومجلس النواب.

وجاءت هذه الزيارات المكثفة بالتزامن مع استعداد القاهرة لاستقبال ”بوتين“، وهو ما وصفه مراقبون سياسيون، بوجود اهتمام من الجانب الأمريكي للتعرف على تفاصيل العلاقات المصرية ـ الروسية ورصد أبعاد الزيارة، لاسيما أن هناك بعض الدلائل التي تكشف عن انزعاج واشنطن من هذا التقارب، كانت واضحة في الفترة الماضية مع التصريحات المتعلقة بأوضاع حقوق الإنسان في مصر.

وقال مصدر مسؤول بالخارجية المصرية، لشبكة ”إرم“ الإخبارية: إن طلب هذه الزيارات في هذه الفترة تم الإبلاغ بها من الجانب الأمريكي عبر السفارة في القاهرة منذ أسبوعين، أي بعد تحديد فترة زيارة الرئيس الروسي، موضحًا أن هذه الزيارات لم تحمل برامج واضحة، بقدر أنها تحمل عبارات ومساعي مطاطة جاءت في إطار الاطمئنان عن استكمال نجاح المرحلة الانتقالية في مصر ووضع الاقتصاد، وأوضاع حقوق الإنسان والصحفيين.

ولفت المصدر، إلى أن الانزعاج الأمريكي واضح من هذه الزيارة، بدليل ما جاء من رد مسبق، باستقبال الخارجية الأمريكية بشكل رسمي، لبعض قيادات ”الإخوان المسلمين“ في مصر، بهدف الضغط على القاهرة، والتوضيح للقيادة المصرية عن امتلاك واشنطن أوراق لعبة تستطيع بها تحقيق مضايقات للنظام المصري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة