مصر تهاجم أمريكا بعد استضافتها شخصيات ”إخوانية“

مصر تهاجم أمريكا بعد استضافتها شخصيات ”إخوانية“

المصدر: القاهرة ـ محمود غريب

قالت وزارة الخارجية المصرية إن تعامل بعض الدول مع ما يسمى بـ“المجلس الثوري المصري“ و“برلمان الثورة“ التابعين لجماعة الإخوان، يعد استهتاراً بإرادة المصريين وإضفاءً للشرعية على كيانات خارجة عنها.

وأضافت الوزارة في بيان لها، الأحد، إن ما يسمى بـ“المجلس الثوري المصري“ و“برلمان الثورة“ التابعين لجماعة الإخوان المسلمين، دأبا على إصدار بيانات تحريضية تحض على العنف والإرهاب، وتروج للأكاذيب.

وأضافت الوزارة، أن ”أشخاصا ينتمون لهذه الكيانات ومطلوبين للعدالة، يزورن عددَا من الدول للترويج للأفكار المتطرفة، فضلاً عن العمل على حشد الدعم لتنفيذ أهداف خبيثة لهدم الدولة المصرية“.

وتابعت الوزارة، أن ”مصر تجدد التأكيد على أن هذه الكيانات غير الشرعية لا تعبر عن جموع الشعب، ومن ثم فإن التعامل معها يعد استهتاراً بإرادة المصريين“.
وشدد البيان، على أنه ”لا شك أن تعامل بعض الدول مع الكيانات الإرهابية يفسح لها مجالاً للترويج لأفكارها، كما أنه يتناقض مع ما تدعيه من التزام بمحاربة التطرف“.
وكان مسؤولون بالخارجية الأمريكية، التقوا نهاية الأسبوع الماضي، وفدا من ”المجلس الثوري المصري“ (أسسه مصريون معارضون بالخارج)، ويضم كلا من مها عزام (رئيسة المجلس)، والقاضي السابق وليد شرابي، وجمال حشمت، وعبد الموجود الدرديري، القياديين بجماعة الإخوان.

ووصفت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جنيفر بساكي اللقاء بـ“العادي جدا“.

وقالت بساكي، الجمعة، في الموجز الصحفي اليومي للمتحدثة باسم الخارجية: ”التقى مسؤولون في وزارة الخارجية الأمريكية مجموعة ضيوف من البرلمانيين المصريين السابقين الذين يزورون الولايات المتحدة بتنسيق وتمويل من جامعة جورج تاون، وهذا النوع من اللقاءات، عادي جداً في وزارة الخارجية، حيث نلتقي بشكل منتظم مع قادة أحزاب سياسية من مختلف أنحاء العالم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com