فيديو.. هنيدي: لم أحب علاء ولي الدين في البداية

النجم الكوميدي يقول إن إدخال السرور على الناس له أجر والسينما ليست حراماً ويجب تطبيق تعاليم الإسلام حتى يعلم الجميع معناه.

المصدر: القاهرة- من رشا جويدة

قال الفنان المصري محمد هنيدي، إن الفنانة الراحلة فاتن حمامة شجعته في بدايته حياته الفنية، وأنه ذهب إليها قبل وفاتها بأسبوعين وشرب معها القهوة، وكانت صحتها بدأت في التحسن.

وأضاف في حوار عبر فضائية ”سي بي سي“ عن فيلمه الجديد ”يوم مالوش لازمة“، إنه شعر بقلق كبير خلال العرض الخاص للفيلم، لافتاً إلى أن فكرته تم تقديمها إليه منذ سنتين لتكون مسلسلاً ولكنه اقترح على المؤلف، عمر طاهر أن يحولها إلى فيلم.

وأكد الفنان المصري أن الكوميديا من أصعب الأعمال، لأن أي مشهد يمكن إفساده إذا كانت الضحكة في توقيت غير مناسب أو تم وضع الكاميرا في المكان غير الملائم.

وأوضح أن الممثل الكوميدي مطلوب منه التجويد وإضافة ما يراه مناسباً في المشهد، وقال:“المخرجون لدينا بخير، ونحن شعب دمه خفيف ويعرف النكتة“.

وأشار إلى أن موهبة أن يكون الإنسان مضحكاً، نعمة من الله لكنه فكر كثيراً فى تمثيل الأعمال التراجيدية وبات الأمر وارداً، إذ أن الممثل يحب السيناريو الجيد في النهاية.

وقال هنيدي أنه لم يكن يحب الفنان علاء ولي الدين، عندما كانا يدرسان في معهد السينما، معللاً ذلك بأنهما كانا ”يستظرفان على بعض“، وبعدها أصبحا صديقين بشكل كبير جداً.

وشدد على ضرورة تطبيق تعاليم الإسلام، حتى يعلم الجميع معنى الدين الحنيف، وقال:“ إدخال السرور على الناس له أجر، والسينما ليست حرام“.

ولفت الكوميديان المصري إلى أن المخرج نيازي مصطفى وضع أسس الإخراج الكوميدي، خاصة مع أفلام الفنان نجيب الريحاني، والمخرج يوسف شاهين كان لديه إحساس الكوميديا ويعلم كيفية بناء المشهد المضحك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com