مقتل 4 مسلحين في ملاحقات أمنية بسيناء المصرية – إرم نيوز‬‎

مقتل 4 مسلحين في ملاحقات أمنية بسيناء المصرية

مقتل 4 مسلحين في ملاحقات أمنية بسيناء المصرية

القاهرة- قتلت قوات أمنية مصرية، 4 مسلحين، اليوم الإثنين، في مناطق بشمال سيناء (شمال شرق )، بحسب ما أفاد مصدر أمني .

وأوضح المصدر الأمني ذاته ، مفضلا عدم نشر اسمه ، إن “ نتائج العمليات الأمنية التي قامت بها قوات مكافحة الإرهاب بمناطق الشيخ زويد ورفح وشرق العريش (بسيناء) لملاحقة العناصر المسلحة أسفرت عن قتل 4 من العناصر المسلحة والقبض على 12 مشتبها بهم جارى التحقيق معهم“ .

وضبطت القوات الأمنية، بحسب المصدر ذاته، خلال حملاتها “ 9 مخابئ خرسانية لعناصر مسلحة بمنطقة جنوب رفح وتم تدميرها بعد أن عثر بداخلها على أدوات إعاشة خاصة بعناصر مسلحة“.

وأضاف المصدر أن ”القوات فجرت عبوة ناسفة زرعها مسلحين بغرض تفجيرها أثناء سير القوات إلا أنه تم اكتشافها وتفجيرها دون أن توقع إصابات“.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات المصرية حول ما ذكره المصدر.

وكان العميد محمد سمير، المتحدث باسم الجيش، قال في بيان نشره، اليوم الإثنين، عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، أن عناصر من الجيش تمكنت، خلال الفترة بين 14 إلى 18 يناير/ كانون الثاني الجاري، من ”قتل 3 من العناصر الإرهابية نتيجة تبادل إطلاق النيران مع القوات، بمحافظة شمال سيناء (شمال شرقي البلاد)“.

وأوضح سمير في البيان ذاته أنه تم إلقاء القبض على 53 آخرين (18 مطلوبين أمنياً و35 مشتبه بهم)، فضلا عن تدمير 13 مقرا ومنطقة تجمع خاصة بالعناصر الإرهابية عثر بداخلها على 1625 طلقة نارية، وبيارة وقود، وملابس عسكرية“.

وأشار المتحدث إلى أن القوات ”نجحت في ضبط وتدمير 12 عربة و46 دراجة بخارية، بدون لوحات معدنية تستخدم فى تنفيذ العمليات الإرهابية ضد عناصر القوات المسلحة والشرطة المدنية“.

وتشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة، حملة عسكرية موسعة، بدأتها في سبتمبر/ أيلول 2013، لتعقب ما تصفها بالعناصر ”الإرهابية“، و“التكفيرية“ و“الإجرامية“ في عدد من المحافظات وعلي رأسها شمال سيناء، تتهمها السلطات المصرية بالوقوف وراء هجمات مسلحة استهدفت عناصر شرطية وعسكرية ومقار أمنية، تصاعدت عقب عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو/ تموز عام 2013.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com