ليبيا تتسبب في تفاقم أزمة البوتاجاز في مصر

ليبيا تتسبب في تفاقم أزمة البوتاجاز في مصر

المصدر: القاهرة – من شوقي عصام

قال مصدر مسؤول بوزارة البترول المصرية، إنه تم إرسال وفد من الوزارة إلى دولة الجزائر، وذلك لزيادة كميات البوتاجاز التي يتم استيرادها من هناك، وذلك مع ظهور أزمة اختفاء أنابيب البوتاجاز في الأسواق، بالإضافة إلى استعجال الشحنات التي تم الاتفاق عليها في شهر أكتوبر الماضي بين الدولتين، لمواجهة الأزمة الموسمية التي تتكرر كل عام.

وأكد المصدر في تصريحات خاصة لـ“إرم“، أن هناك العديد من الاتفاقات التي أُبرمت في الفترة الأخيرة بين البلدين حول توفير الكميات المطلوبة سنويًا، من خلال تسهيلات في السداد، وهو ما نجحت فيه الحكومة المصرية منذ أشهر، وقال: إن هناك أسبابًا تتعلق بعدم وصول الكميات المطلوبة كاملة إلى القاهرة، وهو أن النقل يتم عن طريق البحر المتوسط مرورًا بليبيا، التي تشهد حربًا أهلية ومعارك بحرية، ساهمت في تعطيل تلك الحاملات في عرض البحر.

وفي سياق متصل، قال الدكتور حسام عرفات، رئيس شعبة المواد البترولية بالغرف التجارية، إن السبب الرئيسي في أزمة أنابيب البوتاجاز، التي ضربت الجمهورية منذ حوالي أسبوع، يرجع إلى سوء الأحوال الجوية، موضحًا خلال تصريحات تليفزيونية، أن المراكب التي من المفترض أن تمد المحافظات بـ 50% من طاقة الإنتاج في المصانع، لم تستطع دخول الموانئ، وبالتالي بدأت الأزمة.

وأضاف عرفات، أنّ المخزون الاستراتيجي من الغاز، يكفي لسبعة أيام فقط، تم بالفعل استنفاد ثلاثة منها، مشيرًا إلى حدوث زيادة في الطلب على الأنابيب بنسبة 25%، على الحاجة الفعلية، ودعا المواطنين إلى عدم شراء ما يفوق احتياجاتهم من الأنابيب، اعتقادًا منهم في استمرار الأزمة، وأوضح عرفات أن الفرق بين الطلب والعرض، أدى إلى استغلال السوق السوداء للموقف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com