سلطة الطيران المدني: تعليق الرحلات من بريطانيا وألمانيا لمصر ”أمر سياسي“ – إرم نيوز‬‎

سلطة الطيران المدني: تعليق الرحلات من بريطانيا وألمانيا لمصر ”أمر سياسي“

سلطة الطيران المدني: تعليق الرحلات من بريطانيا وألمانيا لمصر ”أمر سياسي“

المصدر: عبدالله المصري - إرم نيوز

أكد الطيار سامح الحفني رئيس سلطة الطيران المدني في مصر، أن سبب إعلان شركات الطيران الأوروبية وقف رحلتها بشكل مفاجئ إلى مصر هو أمر سياسي.

ونفى الحنفي في تصريح متلفز، وجود أي تخوفات أمنية في جميع المطارات المصرية، كما استندت إليها الشركات لوقف رحلاتها للبلاد.

وشدد الحنفي على أن الأمر متعلق فقط بناحية سياسية، معقبًا: ”كلما انتعشت مصر قليلًا وتسير فيها الأمور بشكل جيد تحدث أزمة مفتعلة“.

وأشار إلى عدم وجود أي مشاكل في المطارات المصرية لها علاقة بالمزاعم التي ذكرتها شركة الخطوط الجوية البريطانية أو الألمانية، مؤكدًا أنه تم التواصل مع الشركات للتعرف على أسباب تعليق الرحلات الجوية إلى القاهرة.

وقال الحفني، إن بيان تعليق الرحلات شمل معظم المطارات العالمية، وتم تخصيص فترة أسبوع لمطار القاهرة، لمراجعة الإجراءات الأمنية، مضيفًا: ”البلاغ وصلنا بالفعل بتعليق الرحلات دون توضيح لأسباب هذا القرار“.

وأضاف رئيس سلطة الطيران المدني: ”هذه كلها إجراءات احترازية، الأزمة تشغيلية وحتى الآن لم يصلنا بيان رسمي من الشركة البريطانية بالأسباب التي دفعتها لتعليق رحلاتها، وعند وصول البيان سنحلل الأسباب وسيتم التواصل مع الجانبَين البريطاني والألماني“.

فيما طمأن الحنفي المتخوفين من عقبات هذه الإجراءات، قائلًا إن الأمر على مستوى شركات الطيران، لكن الإعلام يتناوله بشكل مبالغ فيه.

وذكر أنه حتى الآن لم يصل مصر سبب رسمي لإقدام هذه الشركات على وقف الرحلات.

ولفت إلى أن البلاد استقبلت في الآونة الأخيرة عددًا كبيرًا من المسافرين لحضور بطولة كأس الأمم الأفريقية ورؤساء دول ولم تحدث أي مشكلة.

وأوضح رئيس سلطة الطيران المدني أن عددًا من الشركات الأجنبية لايزال موجودًا ولم يلغ الرحلات حتى الآن، مشيرًا إلى أن وزير الطيران يتابع القرار لحظة بلحظة.

وكانت شركة الخطوط الجوية البريطانية (بريتيش إيروايز) أعلنت تعليق رحلاتها إلى القاهرة لمدة أسبوع بسبب مخاوف أمنية.

بعدها أعلنت شركة الخطوط الجوية الألمانية ”لوفتهانزا“، في وقت متأخر من مساء السبت، تعليق رحلاتها الجوية إلى القاهرة ”كإجراء احترازي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com