مسؤولة في النظام السوري تصل القاهرة

مسؤولة في النظام السوري تصل القاهرة

القاهرة– وصلت ريمة القادري، رئيسة هيئة التخطيط والتعاون الدولي في النظام السوري، إلى القاهرة، مساء الأربعاء، في زيارة لم يعلن، ما إذا كانت رسمية من عدمه.

وأفادت مصادر أمنيه مسؤولة بمطار القاهرة، مفضلة عدم الكشف عن هويتها، بأن القادري وصلت القاهرة، مساء الأربعاء، قادمة من لبنان على متن طائرة تابعة لشركة مصر للطيران، ومن المقرر أن تتوجه إلى مدينة الأقصر السياحية (جنوب) خلال الساعات القادمة.

كان نظام بشار الأسد أصدر مرسوما في سبتمبر (أيلول الماضي)، يقضي بتعيين القادري رئيسا لهيئة التخطيط والتعاون الدولي.

و“هيئة التخطيط والتعاون الدولي“ هي جهاز فني تابع لرئاسة حكومة النظام السوري، وهدفها دعم وتمكين المجلس الأعلى للتخطيط من تلبية حاجات التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلاد، من حيث إعداد خطط التنمية الطويلة والمتوسطة والقصيرة الأجل الشاملة منها والقطاعية والإشراف عليها ومتابعة تنفيذها، وتحقيق التعاون الدولي اللازم والكافي لدعم تنفيذ خطط التنمية، وتقديم المساعدة التقنية للحكومة فيما يتعلق بمسائل التنمية الاقتصادية.

وتعتبر القادري ثاني شخصية تابعة للنظام السوري، تصل مصر خلال شهر، بعد زيارة عماد الأسد ابن عم بشار الأسد ورئيس الأكاديمية البحرية في اللاذقية إلي مصر منتصف شهر ديسمبر( كانون أول) الماضي.

وترددت مع زيارة ابن عم بشار الأسد أن الزيارة لها أبعاد بحديث عن مبادرة مصرية لحل الأزمة السورية، غير أن الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى بالإسكندرية ”شمالي مصر، قالت في بيان لها إن ”عماد الأسد حضر إلى مصر للمشاركة في اجتماعات اللجنة التنفيذية للأكاديمية“، مشيرة إلى أنه ”موظف بفرع الأكاديمية باللاذقية وله صفة وظيفية، و(زيارته) ليس لها أي جانب سياسي“.

والأكاديمية البحرية في اللاذقية هي أحد فروع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.

وفي منتصف ديسمبر / الماضي، نفى مصدر دبلوماسي مصري ”وجود أي مبادرة مصرية للحل، لكنه لم ينكر أن مصر لها بالتأكيد تصور لحل سياسي للأزمة، لكن لم تتم صياغته في شكل مبادرة بعد.

غير أن بسام الملك، عضو الائتلاف المقيم بالقاهرة، ربط بين زيارة عماد الأسد للقاهرة، والحديث حول وجود مبادرة مصرية.

وقال الملك في تصريحات سابقة: ”السلطات المصرية تضع ستاراً علميا على الزيارة، لكن كل متابع للشأن السوري، سيقرأ الأهداف الحقيقية لهذه الزيارة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com