وزراء يثيرون غضب الرئاسة المصرية

وزراء يثيرون غضب الرئاسة المصرية

المصدر: القاهرة - من محمد بركة

حدد تقرير أمني بشأن أداء الحكومة المصرية عدداً من الوزراء ليكونوا على رأس المطاح بهم في أول تعديل وزاري، سواء لإخفاقهم في تنفيذ المهام الموكلة إليهم أو لجهة تصاعد الشكاوى والغضب عليهم أو ترددهم في مواجهة الفساد في وزارتهم .

وهذا ما دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في حواره مع رؤساء الصحف القومية مؤخرا لأول مرة – إلى وجود بعض الوزارات أداؤها لا يرقى إلى المستوى المطلوب“.

الزراعة

ويأتي وزير الزراعة عادل البلتاجي على رأس هؤلاء الوزراء الذي انتقد التقرير أداءهم بسبب سياسات الوزارة التي فشلت في تحقيق أي تقدم يذكر في استصلاح المليون فدان من الأراضي الصحراوية، وهو المشروع الذي أعلن عنه السيسي في برنامجه الانتخابي.

وتصاعد غضب الفلاحين وتهديدهم بالتصعيد على خلفية أزمة أسعار الأسمدة، وكذلك تقديم مشروعات لمؤسسة الرئاسة إستراتيجية زراعية لمصر عام 2030 تبين أنه سبق تقديمها لرئيس الوزراء الأسبق كمال الجنزوري ورفضها بسبب عدم جدواها.

الاستثمار

ويتهم التقرير وزير الاستثمار أشرف سالمان بعدم التعامل بجدية مع تقارير الجهات الرقابية التي وصلته عن فساد شركات وهيئات تابعة له تورط بعضها في إهدار مال عام بقيمة 18 مليار جنيه، فضلا عن تلقي أحد القيادات بالوزارة مبالغ طائلة على سبيل الرشوة، وإلقاء النيابة العامة القبض على مدير مكتبه بتهمة الفساد المالي بمقر الوزارة.

الكهرباء

ويرصد التقرير تصاعد الغضب الجماهيري من أداء وزير الكهرباء محمد شاكر بسبب عودة أزمة انقطاع التيار رغم انتهاء الصيف وحلول الشتاء، واتساع شكاوى المواطنين من فوضى قيمة فواتير الكهرباء والتقديرات الجزافية التي تحملها دون معايير واضحة ما اعترف به الوزير مؤخرا.

الرئيس السيسي قد وعد المواطنين في أكثر من مناسبة بعدم تكرار أزمة انقطاع التيار الصيف القادم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة