مكياج الكونتور أحدث ثورة لنحت الوجه بالمكياج

مكياج الكونتور أحدث ثورة لنحت الوجه بالمكياج

المصدر: إرم- من تهاني روحي

المكياج بطريقة الكونتور أي نحت الوجه هو من أفضل وأسهل تقنيات المكياج التي من الممكن اعتمادها لإبراز ملامح الوجه التي ترغب خبيرة المكياج بتسليط الضوء عليها، واخفاء ملامح أخرى غير ملائمة في الوجه بحسب سمر الجبور خبيرة المكياج في صالون ”جورجيس“ في العاصمة الأردنية عمان، والتي تؤكد بأنها أفضل أنواع المكياج والذي لم يعد حكرا على العروس بل امتد ليشمل المكياج لجميع المناسبات لتظهر المرأة بوجه خالي تماما من العيوب.

فبإمكان المرأة مثلاً تنحيف خديها أو تجميل أنفها الكبير وتصغير جبهة الجبين من خلال اعتماد تقنية كونتور الوجه. وتركز سمر على الكونتور عند عظمة الخد، وعند منابت الشعر، وفي أسفل الفك، وعلى جوانب الأنف. وكذلك تحت الشفاة السفلية حتى تظهر الشفاه ممتلئه.

وتعترف الجبور بأن الإقبال على هذا النوع من المكياج فاق التوقعات، فقد كانت تنفذه على العرائس وللمذيعات وللفتاة في حفل خطوبتها حتى تظهر بالصور في وجه كامل وكأنه خضع لعمليات تجميل، أما الآن فأصبحت تطلبه جميع السيدات والصبايا حتى يخفين أشياء في وجوههن لا يرغبن بها كالفك العريض أو الأنف الطويل أو الذقن المزدوجة والتي لا يمكن اخفائها بالمكياج العادي.

وتستخدم سمر الجبور في كونتور الوجه لونين من كريم الأساس، أحدهما يناسب لون البشرة والآخر بدرجة لون أغمق. ويعود السبب في ذلك إلى أن اللون الذي يناسب البشرة من شأنه تسليط الضوء إليها وإبراز جمالها في حين يمكن لكريم الأساس الداكن أن يظلل ملامح أخرى وإخفاء العيوب بأسلوب ناعم وطبيعي. وبالتالي تكون النتيجه ، تعزيز عظام الخدود، تنحيف الوجه، وإبراز جمال العينين.

وتنصح سمر بأن يكون الهايلايتر مثل لون البشرة، مع لمسة بسيطة من الإضاءة والتوهج. وينبغي تجنب المبالغة باستخدامه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com