مجلة إسرائيلية: 2014 عام انهيار الإخوان المسلمين

مجلة إسرائيلية: 2014 عام انهيار الإخوان المسلمين

المصدر: القاهرة ـ من محمود صبري

رأت مجلة ”مرآة“ الإسرائيلية أن 2014 هو عام انهيار الإخوان المسلمين، مشيرة إلى أن حادثتين متعارضتين اتسم بهما العام المنصرم، الأول سلبي، وهو ظهور التنظيم الإرهابي المتطرف داعش، بينما الثاني إيجابي ويتمثل في انهيار الإخوان المسلمين في مصر، والذي انعكس عليهم في كل الدول العربية.

وأضافت المجلة أن أغلب الدول في العالم العربي تنفست الصعداء، وبصفة أساسية الأردن التى كان ملكها أول من سافر إلى مصر لتهنئة رئيسها المنتخب، مشيرة إلى أن تنظيم الإخوان منذ تأسيسه بمصر في العام 1928 خطط وعمل باجتهاد من أجل الوصول إلى سدة الحكم، والذي حدث بعد قرابة ثمانية عقود، إلا أنه سقط بعد عام واحد في السلطة، وليس ذلك فحسب، وإنما وصفته المحكمة العليا في مصر بالتنظيم الإرهابي، ومن ثم تم إعلانه كحركة خارجة عن القانون.

وتابعت بأنه هكذا انهار خلال عام واحد جهد عشرات السنين، والتي نجحت الجماعة خلالها في الانتشار في كل الدول العربية، مشيرة إلى أن أساس عقيدة الإخوان المسلمين ليس القومية العربية، وإنما التعصب الديني، وقد سقطوا لأنهم لم يكونوا ديمقراطيين.

وأضافت المجلة بأن أعضاء الإخوان المسلمين يمارسون حالياً الإرهاب، وهذه ليست المرة الأولى، حيث أن تاريخهم حافل بسفك الدماء، بما في ذلك اغتيال رئيس الحكومة المصري محمود فهمي النقراشي وقتل القاضي المصري الذي أدانهم بالاغتيال .

كما فجروا مقر قيادة الشرطة في عام 1946، وحاولوا اغتيال الرئيس الراحل جمال عبدالناصر 1954، عندما أطلقوا عليه 6 أعيرة نارية، واغتالوا الرئيس أنور السادات.

وأضافت المجلة الإسرائيلية أن الإخوان المسلمين أغرقوا مصر في الفوضى والارهاب، ويواصلون ذلك حتى بعدما أضاعوا السلطة، بدعمهم ومساعدتم لإرهاب منظمة أنصار بيت المقدس في سيناء.

ونقلت المجلة عن دافيد سناكر، مدير برنامج السياسات العربية بمركز واشنطن قوله إن ”مطامع الإخوان المسلمين في السيطرة على مصر أثارت الشعب، والذي أيد الجيش وطالب بعزلهم“، مشيرة إلى أن الأحداث التي أعقبت ذلك جعلت من العام 2014، بمثابة عام نهاية تنظيم الإخوان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة