مصر تناقش مقترحا بفتح معبر رفح يومين أسبوعياً

مصر تناقش مقترحا بفتح معبر رفح يومين أسبوعياً

القاهرة – كشف مصدر فلسطيني رفيع المستوى، عن تلقي وعود مصرية وصفها بـ“الجدية“ لفتح معبر رفح البري خلال الأيام القليلة المقبلة وفي الاتجاهين من وإلى قطاع غزة.

وقال المصدر، في تصريح خاص لصحيفة ”الاستقلال“: ”إنّ الجانب المصري قدم لنا وعداً شبه رسمي بإعادة فتح المعبر البري من جديد خلال أيام قليلة والبدء بعملية سفر المواطنين من وإلى قطاع غزة“.

وأوضح المصدر، أنّ الجانب المصري حالياً يدرس مقترحات قدمت لهم مؤخراً، حول فتح المعبر البري لمدة يومين في الأسبوع لحل أزمة العالقين على جانبي المعبر حتى يتم حل الأزمة بشكل كامل وفتحه بصورة عادية وطبيعية.

ولفت المصدر إلى أنّ مصر حتى اللحظة لم ترد على مقترح فتح المعبر بصورة جزئي، إلا أن وعوداً إيجابية وصلتهم بالتعامل مع تلك المقترحات بعد فتح المعبر قريباً.

بدوره، أكد ماهر أبو صبحة مدير هيئة المعابر والحدود في قطاع غزة، أنّ الاتصالات بين الجانبين الفلسطيني والمصري ما زالت مستمرة وتجري على قدم وساق.

وأوضح أبو صبحة في تصريح خاص لصحيفة ”الاستقلال“، أنّ الجانب المصري قدم وعوداً بفتح المعبر من جديد، لكن حتى اللحظة لم يحدد موعد رسمي لفتحه.

ولفت إلى أنّ أوضاع العالقين على جانبي المعبر تتفاقم يوماً بعد يوم، خاصة من فئة المرضى والطلبة وأصحاب الإقامات الخارجية، مشيراً إلى أن أعداد العالقين على الجانب الفلسطيني من المعبر البري تجاوز الـ6000 عالق وأوضاعهم خطيرة للغاية.

هذا ويحذر مسؤولون في قطاع غزة من انفجار الأوضاع في القطاع نتيجة الإغلاق المستمر لمعبر رفح الذي يشكل النافذة الوحيدة لسكانه نحو العالم.

وكانت مصر سمحت بفتح معبر رفح البري لمدة ثلاثة أيام قبل أسبوعين تقريباً، لمرور بعض الحالات الخاصة والعالقين قبل إعلان إغلاقه لأجل غير مسمى، ويحتاج آلاف الغزيين من فئات المرضى والطلبة وأصحاب الإقامات للسفر عبر المعبر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com