المنسحبون من ”الجبهة المصرية“: لم نتحالف مع السلفيين

المنسحبون من ”الجبهة المصرية“: لم نتحالف مع السلفيين

المصدر: القاهرة- من محمد عبد المنعم

نفت أحزاب ”التجمع“ و ”الغد“ و ”المؤتمر“ المنسحبة من تحالف ”الجبهة المصرية“ ما جرى تداوله أخيرا حول تحالفها مع حزب ”النور“ السلفي استعدادا لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة في مصر.

وأكد قياديون في تلك الأحزاب، في تصريحات لـ“إرم“، أنهم ”لم يعقدوا لقاءات مع حزب النور السلفي، أو مع قيادات في الجبهة السلفية“.

وقال القيادي في حزب التجمع، نبيل زكي، إن ”ما تردد افتراء لا أساس له من الصحة، وربما يكون مصدره السلفيون أنفسهم“، مشددا على أن ”مرجعية الأحزاب الثلاثة الفكرية، لا تتناسب مطلقاً مع مرجعية السلفيين، وبالتالي لا مجال للتحالف معهم“.

وأضاف زكي في تصريح لشبكة ”إرم“ الإخبارية، أن ”هناك عداء شديدا بينهم وبين السلفيين، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن يكون لحزب التجمع أي صلة من قريب أو من بعيد بهؤلاء الناس، ولن يسمح لمخلوق مهما كانت صفته أن يردد هذه الشائعات المغرضة“.

ومن جانبه، قال رئيس حزب ”الدستوري الاجتماعي“، ممدوح قناوي، إن ”الحزب السلفي بات ضعيفا خاصة في الدورة البرلمانية المقبلة، كما أنه لا يستطيع أي شخص مهما كانت صفته أن يجزم بأن الأحزاب الإسلامية لها مردود حقيقي داخل الأجواء السياسية على الساحة في الوقت الحالي، ومن ثم هذه الأحزاب (التجمع، والغد، والمؤتمر) لها ثقل ومعروفة بنزاهتها، فكيف لها أن تذهب وتتحالف مع مثل هؤلاء؟“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com