مقتل ضابط وجندي في انفجار بسيناء المصرية

مقتل ضابط وجندي في انفجار بسيناء المصرية

القاهرة – قالت مصادر أمنية وطبية في مصر، إن ضابطا وجنديا بالجيش قتلا جراء انفجار عبوة ناسفة في مركبة عسكرية، على طريق في شمال شبه جزيرة سيناء المضطربة .

وأضافت المصادر أن جنديا آخر اصيب في الانفجار، الذي وقع قرب نقطة تفتيش أمنية على طريق المطار جنوبي مدينة العريش.

ويشن متشددون هجمات دموية ضد الجيش والشرطة في سيناء ومناطق أخرى في مصر، منذ إعلان الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، إثر احتجاجات شعبية حاشدة على حكمه.

وأسفرت الهجمات عن مقتل المئات من رجال الجيش والشرطة، وفي أكبر تلك الهجمات قتل 33 جنديا، في هجوم استهدف قوات للجيش في سيناء في أكتوبر تشرين الأول.

وأعلنت جماعة أنصار بيت المقدس أخطر الجماعات المتشددة في مصر، المسؤولية عن هجوم أكتوبر تشرين الأول، وغيرت الجماعة اسمها إلى ”ولاية سيناء“ بعد مبايعتها تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد، الذي استولى على مساحات كبيرة في سوريا والعراق.

ويقول المتشددون إن أحد دوافعهم لشن الهجمات هو الرد على الحملة الأمنية الصارمة، التي استهدفت أعضاء ومؤيدي جماعة الإخوان المسلمين، عقب عزل مرسي إذ قتل منهم المئات واعتقل آلاف آخرون.

وتنفي الجماعة التي أعلنتها الحكومة منظمة إرهابية، صلتها بالمتشددين وتقول إنها ملتزمة بالسلمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com