انتشال 8 جثث جديدة لضحايا المركب المصري

انتشال 8 جثث جديدة لضحايا المركب المصري

السويس، الدقهلية- انتشلت السلطات المصرية، الخميس، 8 جثث جديدة لصيادي المركب المصري الغارق في البحر الأحمر، شرق البلاد، فيما تزال عمليات البحث جارية عن اثنين آخرين، بحسب مسؤول حكومي.

وقال المتحدث باسم هيئة مواني البحر الأحمر، عبد الرحيم مصطفى، إن ”جهود البحث عن المفقودين، أسفرت عن انتشال 8 جثث جديدة من صيادي مركب الغوص الغارق، من أصل 10 مفقودين في أعماق البحر“.

وأضاف: ”تتواصل أعمال الغطس واستكمال عمليات البحث المائي باستخدام جميع المعدات في منطقة الغرق للبحث عن المفقودين“.

فيما أفادت مصادر إعلامية في محافظة الدقهلية (دلتا النيل)، بوصول الجثامين إلى مسقط رأسهم بمدينة المطرية.

يذكر أن مركب صيد كان يقل 40 شخصًا، اصطدم بسفينة بضائع، الأحد الماضي، أنقذ من طاقمه 13، فيما انتشلت السلطات حتى الآن 25 جثة، ويتبقى شخصان مفقودان في قاع البحر حتى الثالثة من عصر اليوم الخميس (13:00 ت.غ).

وبحسب مصطفى، ”ما زالت النيابة العامة تواصل احتجاز سفينة الحاويات المتسببة في حادث غرق مركب الصيد، بعد أن أمرت بحبس قبطانها ومساعده احتياطيا، بتهمة القتل والإصابة الخطأ للضحايا والامتناع عن مساعدتهم وإنقاذهم، كما قررت إخلاء سبيل اثنين آخرين من طاقم السفينة“، بحسب مصادر قضائية لم تذكر أية تفاصيل إضافية عن هوية الربان ومساعده.

وكانت مصادر ملاحية بالبحر الأحمر، قالت لمراسل الأناضول، الأحد، إن ”سفينة البضائع المشتبه بأنها وراء عملية الدهس، كويتية تسمى (الصفات) محملة بحاويات تزن 256 ألف طن، منها مواد خطرة قابلة للاشتعال، وكانت قادمة من إيطاليا، في طريقها إلى ميناء جدة السعودي، وأنها تحمل علم دولة بنما“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة