منة الشريف تنتقم في ”سلسال الدم“

منة الشريف تنتقم في ”سلسال الدم“

قالت الممثلة منة الشريف إنها تواصل تصوير مشاهدها ضمن أحداث الجزء الثاني من مُسلسل ”سلسال الدم“، تأليف مجدي صابر وإخراج مصطفى الشال، ويشاركها البطولة عبلة كامل ورياض الخولي وراندا البحيري، والذي يدور في إطار صعيدي، ومن المقرر عرض العمل خلال شهر مارس المقبل.

وتجسّد خلال الأحداث شخصية ”زينب“ الفتاة الطيبة المنكسرة، التي قُتل زوجها بسبب خلافات الثأر، وأشارت إلى أن دورها في الجز الثاني يشهد تطوراً في المساحة، ويحمل العديد من المفاجآت، خاصةً وأنها تسعى للانتقام ممن قتلوا زوجها، وتمنت أن ينال دورها إعجاب الجمهور.

وأوضحت أنها لم تتردد في الموافقة على الجزء الثاني من مُسلسل ”سلسال الدم“، بسبب سيناريو العمل المتميّز، ونسبة المشاهدة المرتفعة التي حقّقها الجزء الأول، وأكدت أن فريق العمل لم يدخر جهداً في سبيل إمتاع الجمهور بأدوار وأحدث تحمل طابع الإثارة والتشويق.

وقالت منة إن العمل أضاف كثيراً لخبراتها التمثيلية، وساهم في اكتشاف مناطق مُتعددة في موهبتها الفنية، بالإضافة إلى أن العمل ساعدها على الانتشار الجماهيري، واكتساب جماهيرية في الشارع بأدائها المتميّز وفق آراء النقَّاد والجمهور.

وأكدت أنها تحاول اختيار أدوار متنوّعة تساهم في إبراز موهبتها الفنية، وتضيف لمشوارها الفني، وترى أن مشوارها في التمثيل مازال طويلاً، حيث لم تقدّم سوى تجارب معدودة، وقالت: إن تجربة ”سلسال الدم“ أنهت مرحلة الانتشار الفني.

وحول ملامحها الرومانسية، أكدت أن ملامحها لن تكون عائقاً أمام طموحها الفني، خاصةً وأنها تمردت على ملامحها في مُسلسل ”سلسال الدم“، وقدّمت دور فتاة صعيدية، وأشارت إلى أنها تحاول التنوّع في أدوارها، حتى لا تقع فريسة لأدوار مُعيّنة.

وحول ابتعادها عن السينما، أوضحت أنها في انتظار سيناريو مُناسب تطلّ من خلاله على الجمهور، بشرط أن يمثل إضافة لمشوارها الفني، ويساهم في انطلاقة سينمائية تبرز موهبتها التمثيلية.

وكالة الصحافة العربية

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com